مهرجان بريدة للتمور يحقق قيمة مبيعات 133 مليون دولار هي الأعلى منذ انطلاقه

مهرجان بريدة للتمور يحقق قيمة مبيعات 133 مليون دولار هي الأعلى منذ انطلاقه

الأربعاء - 28 ذو القعدة 1437 هـ - 31 أغسطس 2016 مـ رقم العدد [ 13791]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
حقق مهرجان بريدة للتمور قيمة مبيعات 133 مليون دولار (نصف المليار ريال)، خلال 25 يوماً، تم ضخها وصرفها في العديد من الصفقات، وعمليات البيع والشراء داخل ساحة الحراج الرسمية، في وسط مدينة التمور ببريدة شمال العاصمة الرياض.

ويأتي هذا الرقم ذو القيمة الاقتصادية الكبيرة ليعكس جزءاً من مكانة مهرجان بريدة للتمور على الخارطة السياحية والاقتصادية للسعودية بوجه عام، بوصفه من أهم موارد الدخل المحلية، التي تملك البلاد مقومات استثمارها وتطويرها، والعمل على جعلها مصدراً قومياً معززاً للروافد الاقتصادية الأخرى.

وبحسب عبد العزيز المهوس الرئيس التنفيذي للمهرجان، أن التوافد المستمر من قبل تجار ومزارعي التمور على سوق مدينة التمور ببريدة، خلال موسم جني التمور وخرافها، عمل على رفع القيمة الرقمية والاقتصادية لحجم المبيعات اليومية في السوق، وهو الأمر الذي صعد بتلك الأرقام حتى تخطت حاجز 500 مليون ريال خلال 25 يوماً، تمثل بداية انطلاق المهرجان الفعلية.

وأشار المهوس إلى أن القيمة المالية لحركة البيع والشراء للتمور، والتي يتم الإعلان عنها عبر إدارة المهرجان، تعتبر خاصة بقيمة الصفقات التي تتم داخل أسوار السوق، وليس لها علاقة بباقي الصفقات والمبايعات التي تتم في المزارع والميادين القريبة.

وأكد المهوس أن القيمة التقديرية لكافة أوجه نشاط بيع التمور وتجارتها خلال الموسم كاملاً، سواء في سوق مدينة التمور أو في المزارع والبساتين المحيطة، أو في المحال والميادين في مدينة بريدة، تناهز 533 مليون دولار (2 مليار ريال)، وفقاً لقراءات عدد من المختصين وتجار التمور في المنطقة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة