مورينهو: راشفورد سيلعب دورًا مهمًا مع مانشستر يونايتد

مورينهو: راشفورد سيلعب دورًا مهمًا مع مانشستر يونايتد

بعد أن ساهم اللاعب في مواصلة فريقه لبدايته المثالية هذا الموسم
الاثنين - 26 ذو القعدة 1437 هـ - 29 أغسطس 2016 مـ
راشفورد وكرته في شباك هال سيتي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
أشاد جوزيه مورينهو مدرب مانشستر يونايتد بنجاح ماركوس راشفورد في خطف هدف الانتصار أمام هال سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وقال إنه سينال دورا كبيرا مع الفريق هذا الموسم. وسجل راشفورد (18 عاما) هدف فوز يونايتد 1 - صفر في الوقت بدل الضائع بعد 20 دقيقة من مشاركته بديلاً لخوان ماتا ليواصل فريق مورينهو بدايته المثالية للموسم الجديد.
وهذه أول مشاركة لراشفورد في الدوري تحت قيادة مورينهو بعدما ساهم في تنشيط هجوم يونايتد وتحويل تأخره إلى انتصار أمام ليستر سيتي على لقب درع المجتمع في السابع من أغسطس (آب) الحالي. وقال مورينهو للصحافيين: «في المباراتين عندما كنا في حاجة إلى الفوز أمام ليستر وهال نجح في أداء المطلوب. إنه يؤدي بشكل رائع في عمر 18 عاما لكن مهاجمنا الأساسي صاحب إمكانيات جيدة». وأضاف: «نحن نلعب الآن بلاعب خلف زلاتان (إبراهيموفيتش). يمكننا أن نبدأ بعض المباريات بلاعب أمام زلاتان. هذا الشاب سيخوض الكثير من المباريات بكل تأكيد». وسجل راشفورد خمسة أهداف في 11 مباراة بالدوري في الموسم الماضي وانضم بشكل مفاجئ لتشكيلة إنجلترا في بطولة أوروبا 2016 بعدما سجل هدفا في ظهوره الدولي الأول أمام أستراليا.
وقال مورينهو: «هدف الانتصار ليس السبب وراء رأيي (حول دور راشفورد في الموسم). قد يلعب وقد يجلس على مقاعد البدلاء». ورفع الانتصار رصيد يونايتد إلى تسع نقاط من ثلاث مباريات ويحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن فريق مورينهو السابق تشيلسي. وقال مورينهو: «فعلنا كل شيء للفوز. عندما تسجل في الدقيقة الأخيرة دائما تتحدث عن الحظ لكن في الواقع نحن نستحق الفوز.. كنا أقوياء في طرق الهجوم ودائما كنت أثق أن الهدف قادم». وسيطر خط وسط هال المنظم على بول بوغبا أغلى لاعب في العالم لكنه كان قريبا من التسجيل بتسديدة صاروخية مرت بجوار القائم. وقال مايك فيلان مدرب هال بعدما انتهت البداية المثالية لفريقه في الدوري على يد ناديه السابق يونايتد: «أحبطناهم كثيرا ودخلنا أجواء المباراة عبر الهجوم».
من جهة أخرى أكد مورينهو أنه من غير المرجح مشاركة باستيان شفاينشتايغر مع الفريق هذا الموسم. واستعان مورينهو بالوافدين الجديدين بول بوغبا وهنريخ مخيتاريان في خط الوسط وكذلك البلجيكي مروان فيلايني والإسباني أندير هيريرا ليتراجع ترتيب شفاينشتايغر بين لاعبي وسط الملعب. ويتدرب شفاينشتايغر (32 عاما) - الذي أعلن اعتزاله دوليا الشهر الماضي - حاليا مع الفريق الاحتياطي بالنادي ولم يشارك حتى الآن في أي مباراة مع الفريق الأول هذا الموسم. وقال مورينهو عن إمكانية مشاركة شفاينشتايغر: «من الصعب حدوث ذلك. لم أقل إنه مستحيل لكنه صعب للغاية. لدينا خمسة لاعبين يتنافسون على مركزين. من الصعب جدا أن يحصل (شفاينشتايغر) على فرصة المشاركة».
واستغرب مورينهو من عدم محاولة بايرن ميونيخ استعادة شفاينشتايغر للنادي الذي لعب له 13 موسما قبل انضمامه لمانشستر يونايتد الموسم الماضي. وقال كارل هاينز رومنيغه رئيس بايرن إن اللاعبين سيفكرون طويلا وبعمق قبل الانضمام إلى يونايتد عقب المعاملة التي يلقاها شفاينشتايغر من مورينهو. وأضاف المدرب البرتغالي: «اعتقدت عندما قرأت بعض التصريحات لمسؤولين في بايرن ميونيخ أنهم سيهرعون إلى يونايتد لاستعادته (شفاينشتايغر) لكن لم يحدث ذلك. أنا بالفعل أستغرب من عدم حضور كارل هاينز رومنيغه إلى هنا لاستعادته».
في وقت سابق أكد شفاينشتايغر أن فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي سيكون محطته الأخيرة مع الأندية الأوروبية، رغم خروجه من حسابات مورينهو. وأضاف: «مع الاحترام لجميع الأندية الأخرى، ولكن مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد الذي جعلني أتمكن من الرحيل عن بايرن». وأوضح شفاينشتايغر: «سأكون مستعدًا إذا كان الفريق بحاجة لي، هذا كل ما يمكنني قوله عن الوضع الحالي». وتابع: «أريد أن أوجه الشكر للجماهير على مساندتها الرائعة لي خلال الأسابيع الأخيرة». وواجه قرار استبعاد شفاينشتايغر من الفريق الأساسي ليونايتد ردود فعل عنيفة في ألمانيا، غير أن مورينهو دافع عن قراره بالقول إن أي مدرب يرغب في اختيار عدد معين من اللاعبين للموسم الجديد.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة