مانشستر سيتي يتخطى وستهام ويقفز لصدارة الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يتخطى وستهام ويقفز لصدارة الدوري الإنجليزي

ويست بروميتش ألبيون يهدر فرصة احتلال أحد المراكز الستة الأولى ويتعادل مع ميدلزبره
الاثنين - 26 ذو القعدة 1437 هـ - 29 أغسطس 2016 مـ
فيرناندينيو (يسار) يعزز تقدم مانشستر سيتي بهدف (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط»
واصل مانشستر سيتي انتصاراته بقيادة مديره الفني الجديد الإسباني جوسيب غوارديولا، وحقق الفوز الثالث على التوالي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بالتغلب على وستهام 3 - 1 أمس الأحد، في ختام مباريات المرحلة الثالثة من المسابقة، والتي شهدت أمس أيضا تعادل ويست بروميتش ألبيون مع ميدلزبره سلبيا.
وحافظ مانشستر سيتي على العلامة الكاملة ليرفع رصيده إلى 9 نقاط ويتصدر جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط أمام تشيلسي ومانشستر يونايتد، فيما تجمد رصيد وستهام عند 3 نقاط في المركز الثاني عشر. وكانت المباراة القوية أمس، أفضل استعداد لمانشستر سيتي وغوارديولا قبل خوض مباراة ديربي «مانشستر» أمام مانشستر يونايتد في المرحلة الرابعة من المسابقة والتي تقام بعد أسبوعين بسبب توقف المسابقة الأسبوع المقبل الذي يشهد جولة مباريات دولية.
وبدا أن مانشستر سيتي حسم المباراة تماما في شوطها الأول، عندما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما رحيم ستيرلنغ وفيرناندينيو في الدقيقتين 7 و18. ولكن وستهام أنعش آماله في المباراة بالهدف الذي سجله ميشيل أنطونيو في الدقيقة 58 قبل أن يقضي ستيرلنغ على آمال الضيوف في التعادل بتسجيل الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة. وكان ستيرلنغ أنانيا وسدد كرة من زاوية صعبة بدل التمرير لدي بروين فأصاب الشبكة من الخارج في الدقيقة 89. وأصاب الإسباني ديفيد سيلفا القائم الأيمن في الدقيقة 92. لكن الهدف الثالث لم يتأخر سوى ثوان بعد لعبة ثلاثية من نصري إلى سيلفا ومنه إلى ستيرلنغ الذي راوغ الحارس وأرسل الكرة ببرودة أعصاب من مسافة قريبة.
وسقط ويست بروميتش ألبيون في فخ التعادل السلبي مع ضيفه ميدلزبره في وقت سابق أمس. وفشل بروميتش ألبيون في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط فقط، ويتقدم للمركز العاشر، فيما رفع ميدلزبره رصيده إلى 5 نقاط وتقدم لمشاركة توتنهام في المركز السادس بجدول المسابقة. وحافظ ميدلزبره، العائد لدوري الدرجة الممتازة للمرة الأولى منذ موسم 2008 – 2009، على سجله خاليا من الهزائم في الموسم الحالي حتى الآن. وعانى كل من الفريقين في صناعة الفرص أمام مرمى الآخر ليقتصر تسديد كل منهما على المرمى على تسديدتين فحسب. وقال إيتور كارانكا المدير الفني لميدلزبره، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «كانت مباراة صعبة لكل من الفريقين، ولكن حصد نقطة كان أمرا في غاية الأهمية؛ لأن كل المباريات في الدوري الإنجليزي قوية.. ارتفاع رصيدنا لخمس نقاط في جدول المسابقة أمر جيد». وأوضح: «ربما لم نقدم اليوم أفضل أداء لدينا ولكن الروح كانت موجودة. هذا أمر مهم».
وشهد الشوط الثاني ضياع أفضل فرصة لويست بروميتش ألبيون، إثر ضربة ركنية قابلها كريج داوسون بضربة رأس ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى. فيما كانت أفضل فرصة لميدلزبره عندما سدد كريستيان ستواني الكرة من زاوية صعبة ولكنها ذهبت في متناول الحارس. وقال توني بوليس المدير الفني لويست بروميتش ألبيون: «أعتقد أننا لعبنا بشكل جيد بالفعل في أول 25 دقيقة من المباراة. لم نسجل هدفا ثم أفلتت منا السيطرة على المباراة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة