الأهلي: فيتفا يحظى بثقة غوميز.. لن نفرط فيه

الأهلي: فيتفا يحظى بثقة غوميز.. لن نفرط فيه

المدرب يفرض التدريبات الصباحية على اللاعبين
الاثنين - 26 ذو القعدة 1437 هـ - 29 أغسطس 2016 مـ
فيتفا لا يزال مصدر قوة في الفريق الأهلاوي (المركز الإعلامي بالنادي الأهلي)
جدة: محمد باسنيد
فرض الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة المدرب البرتغالي، جوزيه غوميز، حصة تدريبية صباحية للاعبين أمس (الأحد)، هي الأولى بعد عودتهم من الإجازة القصيرة التي منحت لهم بعد نهاية الجولة الثانية لدوري المحترفين السعودي، وتركزت الحصة التدريبية كاملة على العوامل اللياقية، والتقوية من خلال تواجدهم في صالة الحديد الخاصة بمقر النادي.
من جهة أخرى، أكد مصدر أهلاوي مسؤول لـ«الشرق الأوسط»، أن مسيري النادي يبذلون كل جهد وعمل من أجل الرقي بالفريق الأول خلال منافسات الموسم الحالي، ويوفرون جميع السبل والاحتياجات ليكون منافسا قويا على البطولات، وتحقيق جميع متطلبات الجهاز الفني بقيادة المدرب غوميز، نافيا رغبة مدرب الأهلي استبدال اللاعب اليوناني أيوانيس فيتفا قبل إغلاق فترة الانتقالات الحالية بعد الانتقادات التي طالت اللاعب مؤخرا، وتحديدا في المواجهات الثلاث التي خاضها الفريق مع انطلاق الموسم (مباراة السوبر السعودي أمام الهلال، ومواجهتا الاتفاق والفتح في مسابقة الدوري)، حيث لم يظهر اللاعب بالأداء اللافت والمميز الذي قدمه مع الفريق الموسم الماضي.
وقال: اللاعب فيتفا يحظى بثقة كاملة من قبل مدرب الفريق غوميز، والدليل مشاركته في جميع المواجهات الماضية، واللاعب يعمل باجتهاد، وحريص على تقديم ما لديه، وتنفيذ المطلوب منه داخل الملعب مع بقية زملائه اللاعبين.
وقد عزا بعض النقاد الفنيين والمتابعين عدم ظهور اللاعب فيتفا بالشكل المرضي حتى الآن إلى اختلاف الأدوار الفنية التي تناط به من قبل المدرب الحالي غوميز، بعكس المدرب السابق السويسري غروس، الذي استطاع توظيف اللاعب بشكل جيد داخل الميدان، وصار أحد أهم أسلحته الهجومية، مشيرين بأن اللاعب قادر على تقديم ما يرضي الأهلاويين بعد تأقلمه مع أسلوب المدرب الجديد، وانسجامه مع بقية زملائه اللاعبين على الطريقة الجديدة.
من جهة ثانية، علمت «الشرق الأوسط» من مصادرها الخاصة بتراجع المستثمر الجديد لمنتجات النادي الأهلي عن إلغاء «الطقم التفاحي» الشهير والخاص بالفريق الأول لكرة القدم، الذي شهد تحقيقه الثلاثية التاريخية الموسم الماضي، ولقي انتشارا واسعا لدى الجماهير الأهلاوية.
وجاء تراجع الأهلاويين والمستثمر عن إلغاء الطقم بعد الضغط الجماهيري الكبير طوال الأيام الماضية، التي انتشرت داخل أوساطه بعد تسريبات لإلغائه، وساند الرفض الجماهيري دعم شرفي في هذا الاتجاه نفسه، حيث تقرر أن يستمر طرح «الطقم التفاحي» الشهير للموسم الحالي بتصميم جديد، مع إدخال بعض التعديلات عليه.
ويتجه الأهلاويون خلال هذا الموسم لطرح طقم يحتوي على اللون «الكحلي» بإحدى درجاته لأول مرة وكمفاجأة للجماهير به، كما تمت الإشارة إليه في عدد سابق ليكون الطقم الثالث للفريق الأول لكرة القدم، ولن يتم التراجع عن هذه الخطوة في ظل خطوات المستثمر الجديد لتنويع وزيادة المداخيل المالية، التي يعود جزء كبير منها لخزينة النادي بجانب إطلاق الطقم الأساسي «الأبيض» والطقم الثاني «الأخضر».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة