6 علماء ينهون تجربتهم لمحاكاة طبيعة الحياة على المريخ

6 علماء ينهون تجربتهم لمحاكاة طبيعة الحياة على المريخ

الأحد - 25 ذو القعدة 1437 هـ - 28 أغسطس 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
ستظهر مجموعة دولية من العلماء اليوم (الأحد) بعد قضاء عام كامل في شبه عزلة في مركز للأبحاث، أقيم في هاواي لمحاكاة الظروف على كوكب «المريخ».

ومن المقرر أن يخرج العلماء من قبة بيضاء صغيرة على بركان «ماونا لوا»

في هاواي، الذي لديه مناظر طبيعية تشبه تلك الموجودة على كوكب المريخ.

وتقع القبة على ارتفاع 2500 متر فوق سطح البحر، حيث لا تزرع أي نباتات، ولم يسمح سوى للعلماء الستة فقط، الذين شاركوا في التجربة بمغادرة القبة، إذا ارتدوا بدلة فضاء.

وتهدف تجربة «التناظر والمحاكاة» للفضاء في هاواي وهي جزء من هدف طويل المدى لإرسال بشر إلى كوكب المريخ إلى إظهار ما إذا كان أفراد طاقم يمكن أن يعيشوا معًا في مساكن مغلقة خلال فترة طويلة من الزمن وفي ظل ظروف صعبة.

وعمل كل عالم في مشروعات بحثية خلال إقامته وتعلم كيفية تدبير الأمور بموارد محدودة، بينما يتجنب الصراعات الشخصية داخل حدود القبة. وتأجلت الاتصالات مع العالم الخارجي 20 دقيقة، وهي نفس الفترة التي تستغرق لنقل الرسائل من وإلى كوكب المريخ.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة