معركة دبلوماسية وسياسية حول مقعد ليبيا لدى الأمم المتحدة

معركة دبلوماسية وسياسية حول مقعد ليبيا لدى الأمم المتحدة

السبت - 24 ذو القعدة 1437 هـ - 27 أغسطس 2016 مـ رقم العدد [ 13787]
القاهرة: خالد محمود
اندلعت أمس مجددا معركة دبلوماسية بين البرلمان الليبي وحكومة الإنقاذ الوطني المدعومة من بعثة الأمم المتحدة برئاسة فائز السراج حول منصب مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة، في وقت يسعى فيه البرلمان لنقل مقره من مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي إلى مدينة بنغازي التي أعلن الجيش الليبي قرب تحريرها والقضاء على المتطرفين بداخلها.
واعتبر علي إمدورد وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة عبد الله الثني الموالية للبرلمان الليبي أن إصرار المنظمة الأممية على تنفيذ قرار السراج بسحب إبراهيم الدباشي من منصبه كمندوب ليبيا لديها يعد انتهاكا فاضحا لإرادة الشعب الليبي.
واتهم إمدورد في بيان نشرته وكالة الأنباء الليبية رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر، الذي بدأ أمس زيارة إلى القاهرة تستغرق يومين لعقد اجتماع مع عدد من المسؤولين حول التطورات في ليبيا، بأنه لا يتصرف كوسيط محايد لحل المشكلة في ليبيا. ورأى أن كوبلر يصدر الأوامر والتعليمات ويتصرف باعتباره مندوبا ساميا، لافتا إلى أن ذلك يعتبر استخفافا بإرادة الشعب الليبي الذي تظاهر مؤخرا للمطالبة بتعيين بديل للدبلوماسي الألماني. وكان الناطق الرسمي باسم البرلمان الليبي قد اتهم المجلس الرئاسي لحكومة السراج بالخضوع لسيطرة الميليشيات الإرهابية في العاصمة الليبية طرابلس، لافتًا إلى أن الميليشيات هناك أجبرت هذا المجلس الرئاسي على الرحيل إلى تونس.
ولفت إلى انحسار الدعم للمجلس لاعتماده على أمراء الحرب ممن تسلموا المقرات الحكومية في طرابلس وصراعهم للسيطرة عليها، مؤكدا عدم دعم هؤلاء لأي اتجاه حقيقي لإعادة بناء الدولة.

التعليقات

سعد
البلد: 
Libya
27/08/2016 - 06:59
حقيقة الخلافات حول ممثل ليبيا لدى الامم المتحدة ليس مصدرة الحرص على مصالح الدولة اليبية التي اصبحت منتهكة من كل من هب ودب بل كل منهم يسعى لتنصيب ممثل له بهذه المنظمة حتى يكون هو صاحب الصوت المسموع . هاهي حكومة السراج حكومة امر واقع منذ اشهر فلو ان البرلمان قبل بها وصادق عليها لكانت مدتها قد شارفت على الانتهاء لكن النظر للمصالح الشخصية اعمت عيون الجميع ( اللهم ارحم شعب ليبيا الذي ابتليته بهذه الزمرة الفاسدة كما ابتليته بمن قبله والذين كانوا اكثر رحمة )
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة