هولاند عن النهائي الأوروبي: الفرنسيون بحاجة إلى فرحة جماعية

هولاند عن النهائي الأوروبي: الفرنسيون بحاجة إلى فرحة جماعية

منتخب بلاده يواجه البرتغال الليلة في استاد دو فرانس
الأحد - 5 شوال 1437 هـ - 10 يوليو 2016 مـ
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال إحدى مباريات اليورو
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعرب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن اعتقاده أن دعم المنتخب الفرنسي لكرة القدم في مباراته، اليوم (الأحد)، أمام المنتخب البرتغالي، في نهائي «يورو 2016»، يوضح التكاتف في البلاد.

وفي تصريحات لصحيفة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية الأسبوعية، قال هولاند إن «الفرنسيين بحاجة إلى هذا التكاتف»، مشيرا إلى أن هذه السمة اتضحت في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت في العام الماضي، لكنها الآن ستظهر في صورة فرحة جماعية.

وأضاف هولاند أن أحداث الهجمات الإرهابية في 2015 طغت على المنتخب «وهم يريدون الآن أن يسعدوا الفرنسيين الذين كابدوا المعاناة».

تجدر الإشارة إلى أن 149 شخصا كانوا قد لقوا حتفهم في فرنسا، العام الماضي، جراء هجمات إرهابية، كان آخرها في الثالث عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أمام استاد دو فرانس، بالعاصمة باريس، حيث كان المنتخب الفرنسي يواجه نظيره الألماني.

واختتم هولاند تصريحاته بالقول إنه يدعم المنتخب الفرنسي، لكنه لا يريد أن يستغل ذلك سياسيا «فالرياضة تساعد على الوحدة، أما السياسة فتفرق».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة