معهد علمي ياباني يعترف بتزوير بيانات حول الخلايا الجذعية

معهد علمي ياباني يعترف بتزوير بيانات حول الخلايا الجذعية

الأربعاء - 2 جمادى الآخرة 1435 هـ - 02 أبريل 2014 مـ

أعلن معهد علمي بارز في اليابان اليوم (الثلاثاء) أنه خلص إلى وجود بيانات مزورة في بحث بشأن الخلايا الجذعية، أجرته مجموعة من العلماء.
واتهم معهد «ريكن» الذي تموله الحكومة كبيرة الباحثين هاروكو أوباكاتو من مركز التنمية البيولوجية التابع للمعهد بأنها المسؤولة عن هذا الخطأ.
وخلصت اللجنة التابعة للمعهد إلى أن أوباكاتو تلاعبت في أو تزوير مجموعتي صور للحمض النووي (دي إن إيه) نشرتهما دورية «نيتشر» البريطانية في يناير (كانون الثاني) الماضي.
ووصفت أوباكاتو ما توصلت إليه اللجنة بأنه غير مقبول. وقالت: «إني مفعمة بغضب ودهشة».
وقال معهد ريكن إن هناك ثلاثة أشخاص شاركوا في البحث لم يقوموا بتزوير البيانات، ولكنهم مسؤولون «بصورة كبيرة» عن عدم التحقق من المحتوى. وقد خلص الفريق بمعهد ريكن وجامعة هارفارد إلى وجود وسيلة جديدة لتخليق خلايا جذعية بطريقة أكثر سهولة وسرعة بغمسها في حامض.
وحازت هذه الدراسات اهتماما عالميا، ولكن أثيرت تساؤلات حول وجود عدد من الأخطاء بها، ومنها الصور المستخدمة في البحث.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة