الإسترليني يتماسك بعد هبوطه دون 1.30 دولار

الإسترليني يتماسك بعد هبوطه دون 1.30 دولار

وسط توقعات بأن يعادل مستويات العملة الأوروبية الموحدة
الخميس - 2 شوال 1437 هـ - 07 يوليو 2016 مـ

تماسك سعر صرف الجنيه الإسترليني اليوم (الخميس) بعد يومين آخرين من أجواء التوتر بفعل تداعيات تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، التي دفعت العملة البريطانية للهبوط دون 1.30 دولار للمرة الأولى في أكثر من ثلاثة عقود.
وما زال المحللون والمتعاملون على قناعة بأن العملة البريطانية ستُمنى بالمزيد من الخسائر مع توقع البعض انخفاضها إلى 1.20 دولار، وتوقع البعض الآخر بلوغها حد التعادل مع العملة الأوروبية الموحدة مقارنة بمستويات اليورو الحالية البالغة نحو 85 بنسًا.
وصعد الإسترليني صعودا طفيفا نسبته 0.2 في المائة إلى 1.2949 دولار و0.4 في المائة أمام اليورو إلى 48.85 بنس في التعاملات الأوروبية المبكرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة