انفراط العقد يقلق {التعاونيين} قبل بدء الموسم الجديد

انفراط العقد يقلق {التعاونيين} قبل بدء الموسم الجديد

إدارة النادي استعانت بمدرب هولندي خلفًا لغوميز
الخميس - 2 شوال 1437 هـ - 07 يوليو 2016 مـ
صانع ألعاب الفريق وهدافه عبد المجيد الرويلي وقع عقدًا مع نادي الهلال («الشرق الأوسط») - غوميز («الشرق الأوسط»)

تبدو الحالة الفنية التي يعيشها فريق التعاون صعبة جدا في ظل انفراط عقد لاعبيه ورحيل مدربه البرتغالي غوميز، الذي أبرم عقدا مع بطل الدوري السعودي للمحترفين وكأس خادم الحرمين الشريفين النادي الأهلي.
فريق التعاون فقد خدمات عدنان فلاته الذي اتفق مع إدارة نادي الاتحاد، وكامل المر الذي انتقل للوحدة، وأبرز لاعبيه وهدافه عبد المجيد الرويلي بعدما وقع عقدا احترافيا مع نادي الهلال، فيما انتهى عقد المحترف الكاميروني إيفولو لينتقل للسيلية القطري، علما بأن الأخير هو هداف رئيسي للفريق في السنوات الماضية.
هذه الخطوات المقلقة لعشاق نادي التعاون جعلت الكثيرين يتوقعون أن المسار الفني للفريق قد يتغير؛ بسبب المنهجية الفنية التي رسمها غوميز ولاعبيه بقيادة عبد المجيد الرويلي وإيفولو ونجوم آخرين، لكن الإدارة في النادي تشدد على أن المرحلة المقبلة لن تشهدا تراجعا، بل استمرارا للتألق الذي سار عليه الفريق الكروي الأول في الموسمين الماضيين.
واستعانت الإدارة في ظل انفراط العقد بمدير فني هولندي هو داريو كالزيتش، وتعاقدت مع 7 لاعبين حتى الآن في مقدمتهم إبراهيم الزبيدي، وسعيد الدوسري، وصقر عطيف، ومصعب العتيبي، والحارس فهد الشمري، وعبد الرحمن الشمري، وموسى الشمري.
ويبدو أن إدارة النادي أمام معترك قوي مع بقية أندية دوري المحترفين السعودي في كسب صفقات اللاعبين المحترفين؛ لذلك سيكون المفاوض التعاوني أمام عقبة الفوز بعقود اللاعبين المميزين الذي سيعوضون رحيل لاعبيه السابقين، وسيكون أمام المجلس التنفيذي والإدارة عمل مضاعفًا من حيث الجدية وسرعة تعويض النجوم الراحلين، فالحسم قبل انطلاقة المعسكر أمر مهم ومؤشر إيجابي لسرعة انسجام اللاعبين الجدد ولتدارك الوضع في حال فشل الصفقة. وتلبية لرغبة الجهاز الفني بقيادة الهولندي داريو الذي ارتبط بعقد لمدة موسم. كما تم تجديد عقد اللاعب السوري جهاد الحسين، واللاعب إبراهيم الطلحي، وينتظر أن تعلن إدارة التعاون عن ثلاثة لاعبين محليين آخرين، ومهاجم أجنبي سيكون خلفا للكاميروني إيفولو الذي من المتوقع أن يكون من قارة أفريقيا، لتجهيز الفريق للموسم المقبل وتعويض الأسماء التي غادرت.
ويعد إعلان إدارة التعاون مكان معسكر الفريق الأول الإعدادي تأهبا للموسم المقبل مع نهاية الموسم مؤشرا إيجابيا، الذي سيكون في هولندا.
بينما أجبر المستوى المميز للتعاون خلال الموسم الماضي رفع طموحات التعاونيين أكثر من ذي قبل، والسقف سيتعدى فكرة البحث عن مراكز الدفء، وأصبحوا ينشدون أحد المراكز الأربعة بسلم ترتيب الدوري، بعد تحقيقهم المركز الرابع الموسم الماضي.
وتبحث إدارة نادي التعاون خلال الفترة الحالية عن راع يرعى الفريق الأول من بداية الموسم المقبل؛ إذ أمام المجلس التنفيذي والإدارة التعاونية عدد من العروض المقدمة لرعاية الفريق أولها سلسلة مطاعم هرفي، ومن المتوقع أن يعلن عن اسم الراعي خلال الأيام القليلة القادمة قبل الدخول بالمعسكر الخارجي، الذي تكفل به عضو الشرف الداعم تركي آل الشيخ، وستكون بدايته 9 يوليو (تموز) الحالي، ويستمر لمدة 17 يوما.
كل هذه النتائج صعبت الأمر على الإدارة التعاونية، فهل ينجح مسيرو التعاون بتعويض رحيل نجومهم وتحقيق مبتغى عشاقه في النجاح في الملحق الآسيوي وإعادة نتائجه المبهرة العام المنصرم؟


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة