الأهلي يتأهل لنهائي دوري الأبطال للمرة العاشرة في تاريخه ويواجه أورلاندو

الأهلي يتأهل لنهائي دوري الأبطال للمرة العاشرة في تاريخه ويواجه أورلاندو

الصفاقسي يتجاوز مواطنه البنزرتي ويواجه مازيمبي في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي
الاثنين - 17 ذو الحجة 1434 هـ - 21 أكتوبر 2013 مـ

حجز الأهلي المصري حامل اللقب مقعده في نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة العاشرة في تاريخه المتوج بسبعة ألقاب (رقم قياسي)، وذلك بفوزه على ضيفه كوتون سبور الكاميروني بركلات الترجيح 7 - 6 بعد تعادلهما 1 - 1 في الوقت الأصلي أمس في إياب الدور نصف النهائي على ملعب نادي الجونة في مدينة الغردقة. سجل عبد الله السعيد في الدقيقة الثالثة هدف الأهلي، وسجل كادا يوغودا في الدقيقة 65 هدف كوتون سبور. وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1 - 1 أيضا.

وضرب الأهلي موعدا في النهائي مع أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي الذي حرم الترجي التونسي من فرصة تحقيق ثأره من النادي المصري الذي كان تغلب عليه في نهائي الموسم الماضي (3 - 2 بمجمل مباراتي الذهاب والإياب). وانتهى دور الأربعة دون أن يتمكن أطرافه الأربعة من تحقيق فوز واحد وذلك لأن أورلاندو بايريتس تأهل إلى النهائي السبت بالتعادل مع الترجي 1 - 1 في أرض الأخير بعد أن انتهى لقاء الذهاب بالتعادل صفر - صفر في ملعبه. ويقام النهائي ذهابا في جوهانسبورغ في أحد أيام 1و2 و3 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل وإيابا في أحد أيام 15 و16 و17 الشهر نفسه.

وجاءت بداية المباراة لمصلحة لاعبي الأهلي الذي نجح في افتتاح التسجيل مبكرا عبر عبد الله السعيد الذي استغل كرة عرضية من سيد معوض وحولها رأسية على يسار الحارس الكاميروني. ثم انحصر اللعب في وسط الملعب وتبادل الفريقان السيطرة وانعدمت الخطورة تماما على كلا المرميين حتى الدقيقة 34 حين أنقذ شريف إكرامي مرماه من هدف مؤكد بتصديه لتسديدة إيمانويل مبونغو. واستمرت المحاولات الهجومية لكوتون الذي كان قريبا من إدراك التعادل لو لم ينجح شريف عبد الفضيل في إخراج الكرة بعد تسديدة لجيان بابيدي من على خط المرمى في الدقيقة 38.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة يتصدى شريف إكرامي لتسديدة كادا يوغودا، ثم بعدها طالب لاعبو كوتون بركلة جزاء إثر عرقلة شهاب لإيمانويل مبونغو إلا أن حكم المباراة أشار إلى استئناف اللعب.

وشهدت بداية الشوط الثاني محاولات هجومية من جانب الضيوف دون خطورة على مرمى إكرامي وذلك وسط تراجع دفاعي من جانب لاعبي الأهلي. وفي الدقيقة 65 نجح كادا يوغودا في إدراك التعادل لفريقه مستغلا كرة عرضية سددها على يسار إكرامي. وبعد الهدف شعر لاعبو الأهلي بحرج موقفهم وأجرى المدير الفني محمد يوسف الذي قاد فريقه من المدرجات تنفيذا لعقوبة إيقافه مباراة واحدة، التغيير الأول في الدقيقة 76 بنزول السيد حمدي بدلا من عبد الله السعيد.

وتراجع الضيوف للدفاع بتعليمات المدير الفني الفرنسي سيباستيان دوسابير حفاظا على التعادل انتظارا للجوء إلى ركلات الترجيح وتحقيق الفوز. ومرت الدقائق دون تعديل في النتيجة وأجرى يوسف التغيير الأخير بنزول وائل جمعة بدلا من أحمد عبد الظاهر، واحتسب حكم المباراة 4 دقائق كوقت بدل ضائع قبل أن يطلق بعدها صافرته معلنا نهاية المباراة، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح الذي نجح فيها من جهة الأهلي وليد سليمان ووائل جمعة وشهاب الدين أحمد وسيد معوض ومحمود حسن «تريزيغيه» ومحمد نجيب وأحمد فتحي وأهدر محمد أبو تريكة. أما من جهة كوتون سبور فسجل ايو بونغو وبوبا أمينو وكارلاين مانغا مباه وستيفان مبوندو ومومي ناغاما ونيكاسي زيمبوري وأهدر كادا يوغودا وتشاك أمان.

وكان أورلاندو بايريتس بلغ الدور النهائي للمسابقة بتعادله مع مضيفه الترجي التونسي 1 - 1 على ملعب رادس في العاصمة تونس في إياب الدور نصف النهائي.

وكان أورلاندو بايريتس البادئ بالتسجيل عبر المدافع روي ماهاموستا في الدقيقة 52 بضربة رأسية، وأدرك إيهاب المساكني التعادل لأصحاب الأرض بعد 3 دقائق.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا صفر - صفر في جوهانسبورغ، وتأهل الفريق الجنوب أفريقي لتسجيله خارج القواعد. وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها أورلاندو بايريتس الدور النهائي للمسابقة منذ عام 1995 عندما أحرز لقبه الأول والأخير فيها.

في المقابل، فشل الترجي في بلوغ الدور النهائي للمرة الرابعة على والسابعة في تاريخه، وفشل بالتالي في مسعاه لإحراز اللقب الثالث في المسابقة بعد الأول عام 1994.

كأس الاتحاد الأفريقي

لحق النادي الصفاقسي التونسي بمازيمبي الكونغولي إلى نهائي مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وذلك بفوزه على مواطنه وضيفه النادي البنزرتي 1 - صفر على «الطيب المهيري» في صفاقس في إياب الدور نصف النهائي. ويدين الصفاقسي بتأهله إلى النهائي للمرة الرابعة في تاريخه، بعد 2007 و2008 حين توج باللقب على حساب المريخ السوداني ومواطنه النجم الساحلي على التوالي و2010 حين خسر أمام الفتح الرباطي المغربي، إلى العاجي ايدريسا كوياتي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45.

وضرب الصفاقسي الذي أنهى لقاء الذهاب بالتعادل صفر - صفر والذي لم يخسر أمام البنزرتي منذ 27 أكتوبر (تشرين الأول) 2007 حين سقط أمامه على أرضه 2 - 3 في الدوري المحلي قبل أن يفوز بعدها في ثماني مباريات ويتعادل في أربع أمام منافسه في جميع المسابقات، موعدا في النهائي المقرر بين 22 و24 الشهر المقبل ذهابا و29 منه والأول من ديسمبر (كانون الأول) إيابا، مع مازيمبي الذي جدد السبت فوزه على ضيفه الملعب المالي بتغلبه عليه 1 - صفر في لوبومباشي في إياب الدور نصف النهائي في لوبومباشي في إياب الدور نصف النهائي بعد أن فاز عليه ذهابا 2 - 1. وسجل سالاكياكو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة