10 أدوات ممتعة لفصل الصيف

10 أدوات ممتعة لفصل الصيف

أنغام وصور وشحن هاتفي تحت الماء وشمسيات مبردة ومرطبات منعشة
الثلاثاء - 30 شهر رمضان 1437 هـ - 05 يوليو 2016 مـ
شمسية مبردة - أداة «سبين تشيل» للمرطبات المثلجة - «مكبر صوت «مايتي ووتر بروف بلوتوث» - «أمبي» مكعب ثلج إلكتروني - طقم «آيبود شافل سويم كيت»

التكنولوجيا لا تعني دوما أنك ستلجأ إلى شراء أدواتها خلال فصل الصيف، لأن أغلب الأدوات الرقمية التي نستخدمها في العمل، لم تصمم لكي تعمل أصلا في الهواء الطلق، فمثلا سيكون عليك أن تمعن التحديق بعينيك لكي تقرأ رسالة في بريدك الإلكتروني على جهازك الجديد إن كنت تقف تحت وهج أشعة الشمس، وقد يحدث أن يتوقف الجهاز لدى تعرضه لرشة واحدة من ماء حوض السباحة القريب.


* أدوات الصيف


ومع ذلك فليس كل الأجهزة قد صممت بهدف زيادة الإنتاجية. وأدوات الصيف لم تصمم كي تأخذك بعيدا عن وقت المرح، لكنها صممت كي تخرج بأكبر فائدة منها أثناء هذا الفصل. وسواء كنت تحاول أن تستمر على هدوئك بعد الظهيرة في يوم عطلة نهاية الأسبوع لتستمع بالشواء أو لتلتقط بعض الصور لرحلاتك خلال العطلة، فسوف تجد هناك أداة ما في انتظارك لتساعدك.
واليك 10 أدوات تساعدك في التغلب على الحر والاستمتاع بوقتك وفقا لمجلة «إنفورميشن ويك».


* أنغام تحت الماء


* أنغام تحت الماء. يشبه طاقم «آيبود شافل سويم كيت Waterproofed iPod Shuffle Swim Kit» طاقم النظارة نفسه تحت الماء الذي نستخدمه جميعا، غير أنه مضاد للماء بواسطة شركة «ووترفاي». طاقم النظارة يعمل بسعة تخزين 2 غيغابايت ومضاد للماء حتى عمق 210 أقدام تحت سطح الماء. وتكفي سعة التخزين للاحتفاظ بالأغاني والموسيقي والكتب المسموعة، وله بطارية تدوم لمدة 15 ساعة، والطاقم يشمل سماعات الأذن المضادة للماء من إنتاج «ووترفاي». ويباع بسعر 155 دولارا أميركيا.
* شحن طوال اليوم. توفر حافظة الهاتف الجوال «جوس باك إتش 2 برو The Juice Pack H2PRO» من إنتاج شركة «مورفي»، حماية ضد الماء وبطارية إضافية لجهاز «آي فون 6» أو «آي فون 6 إس». الجهاز سهل الحمل في راحة اليد لأيام كثيرة على الشاطئ وعلى حوض السباحة، أو في أي مكان آخر قريب من الماء وبعيد عن مصدر للطاقة كي تشحن هاتفك الجوال.
والحافظة مقاومة للماء حتى 30 دقيقة لعمق يتعدى مترا واحدا تحت الماء. البطارية تعمل بقدرة 2.759 ملي أمبير/ ساعة، وتوفر طاقة بطارية إضافية أخرى كاملة بنسبة مائة في المائة لمدة 20 ساعة إضافية تستخدم فيها الإنترنت، أو 28 ساعة إضافية تتحدث فيها عبر الهاتف.
تباع حافظة الهاتف بسعر 130 دولارا، ويمكنك إضافة مشبك للتعليق في الحزام مقابل 30 دولارا أخرى، وشاحن سيارة «يو إس بى» مزدوج مقابل 20 دولارا.
* مكبر صوت مضاد للماء. كيف تستمتع بيوم على الشاطئ من دون بعض النغمات؟ يعطي مكبر صوت «مايتي ووتر بروف بلوتوث The Mighty Waterproof Bluetooth Speaker» المضاد للماء من إنتاج شركة «موريسون إنوفيشنس»، الصوت للموسيقي والمقاطع المصورة والألعاب.
الجهاز صغير الحجم ومصمم للاستخدام في الهواء الطلق، ومكبر الصوت مضاد للماء والغبار، ويمكنه أن يطفو فوق الماء، وعن طريق ممصات قوية مثبتة أسفل المكبر، يمكن لصقه بالطاولة أو أي سطح أملس.
ويزود مكبر الصوت ببطارية تعمل 6 ساعات كاملة، وفي حال احتجت إلى إجراء مكالمة هاتفية أثناء رحلتك، فالجهاز مزود بميكروفون ذاتي بمقدورك استخدامه لاستقبال المكالمات الهاتفية. الجهاز يباع بسعر 35 دولارا.
* كاميرات العمق. لكن ليس بعمق كبير، ليس أكثر من 33 قدما تحت الماء على وجه التحديد. هذا هو العمق الذي يمكن أن تعمل من خلاله «سبلاش كاميرا هاوسينغ Splash Camera Housing» مع جهاز «آيفون 6/ 6 إس». للكاميرا حافظة بلاستيكية بحجم راحة اليد لمحبي الماء كي يحافظوا على هواتفهم رغم استخدام الكاميرا في الماء ليوم كامل.
تسمح حافظة «سبلاش هاوسينغ» بتشغيل خاصية اللمس فوق الماء والتحكم في درجة الصوت تحت الماء لكي تستطيع التحكم في المصراع عند التصوير تحت الماء. هناك نوعان من العدسات المسطحة والعريضة، وجهاز «آيفون» سيكون محميا داخل الحافظة من الضغط الخارجي أو الصدمات أو الكشط. تباع حافظة «سبلاش كاميرا هاوسينغ» بمبلغ 130 دولارا.


* شمسية ومشروبات مثلجة


* شمسية مبردة. تغلب على حرارة الجو في أيام الصيف الخانقة باستخدام مظلة «كول ميست أمبريلا Cool Mist Umbrella» من إنتاج شركة «هامشتر شليمر». تعمل المظلة على ضخ رذاذ للتبريد من خلال فتحاتها، حيث يمر أنبوب مرن من خلال الفتحات أسفل عمود الألمنيوم وينتهي عند الخرطوم الرئيسي للمظلة. كل ما عليك هو أن توصل خرطوم الحديقة لكي يستمر الرذاذ في الانتشار. وتباع المظلة بسعر 140 دولارا.
* مرطبات مثلجة للانتعاش السريع. جهاز «سبين تشيل بورتابل درنك تشيلرThe SpinChill Portable Drink Chiller»، لكل من يحتاج مرطبات باردة كالثلج في يوم قائظ. هذا الجهاز الذي يحمل باليد، ويمكنه أن يبرد علب وزجاجات المرطبات خلال دقيقة واحدة.
كيف؟ عن طريق التدوير. يعمل الجهاز على تدوير المشروبات بسرعة فوق الثلج الذي يعمل على تسريع نقل الحرارة بين السائل الساخن والثلج البارد. لا تقلق، فلأن المشروب يجرى تدويره برفق، فلن يحدث فوران عند فتح العبوة. يعمل جهاز «سبين تشيل» مع علب المشروبات، وهو مضاد للماء، ويمكنه تبريد 300 علبة مرطبات باستخدام أربع بطاريات «إيه إيه». ويباع الجهاز بسعر 25 دولارا.
* مكعب ثلج إلكتروني. مكعبات الثلج هي أعظم شيء في يوم قائظ، لكنها في النهاية لا تمنعك من العرق. جهاز «أمبي Ambi» من إنتاج شركة «بلو تيك» ما هو إلا مكعب ثلج إلكتروني مصمم لتوفير الراحة على مدار اليوم من دون الفوضى التي تسببها المكعبات العادية. يعتمد الجهاز على تكنولوجيا تيار كهربائي يوفر العلاج بضغطة زر. فلأنه من الرائع أن تحصل على خدمة فورية في يوم حار، فإن الجهاز مصمم لمنح الراحة من الصداع النصفي والكلي والجروح ولدغات الحشرات. ويباع الجهاز بسعر 50 دولارا.


* لياقة وصحة


* لياقة بدنية. السير في الغابة أو على الشاطئ أو في المتنزه أو في أي مكان يأخذك الطقس إليه، فالصيف هو الوقت الملائم له ولنشاطات الهواء الطلق، وتستطيع قياس ذلك باستخدام جهاز «سباير ماينفولنيس أكتيفتي تراكر Spire Mindfulness Activity Tracker».
الجهاز صغير الحجم ولا يتعدى طوله بوصتين ويعمل على قياس اللياقة البدنية، ويعمل الجهاز على عد الخطوات التي تسيرها والسعرات الحرارية التي يحرقها جسمك، ويسجل البيانات الصحية على تطبيق «آي أو إس» المتوافق مع مختلف الكومبيوترات.
وكما يوحي الاسم، يؤدي جهاز «سباير» ما هو أكثر من عدّ الخطوات، حيث يقوم أيضا بعدّ مرات التنفس ليساعدك على الاسترخاء والاستمتاع بيوم هادئ ومثالي أثناء العطلة. وعندما يشير معدل تنفسك إلى وصولك لمرحلة التعب، فسوف يطلب منك الجهاز التوقف كي تلتقط أنفاسك. يعطي التطبيق أيضا إرشادات لعمل التمارين القصيرة وبعض تمارين التأمل، ويعطيك إشارة عندما تحتاج إلى الراحة كي تستعيد نشاطك. ويباع الجهاز بسعر 150 دولارا أميركيا.
* «صابون الهاتف». غالبا ما يكون جهاز الهاتف الذكي (سمارت فون) الذي تستخدمه في أغلب الأحيان، مغطى بالجراثيم. وقد كشف بعض الدراسات أن عددا من الهواتف يكون مغطى بكمية من البكتريا تفوق تلك الموجودة على قاعدة المرحاض. ويتضاعف عدد البكتيريا في فصل الصيف، خصوصا عندما تقضي وقتا طويلا في الهواء الطلق وفي القطارات والطائرات والسيارات.
«فون سوب PhoneSoap»، أو «صابون الهاتف»، هو أداة التنظيف من الجراثيم، وتقول الشركة المنتجة إنه «آمن طريقة» للتنظيف من دون استخدام للحرارة أو السوائل أو الكيميائيات. «فون سوب» يحتوي علي مصباحين يولدان موجات ضوئية معينة يمكنها قتل البكتيريا والفيروسات. ما عليك إلا أن تضع هاتفك بداخلة وتنتظر لبضع دقائق حتى تتم عملية التنظيف، كذلك يمكنك شحن الهاتف بينما يخضع للتنظيف بالداخل. ويباع الجهاز بسعر 60 دولارا أميركيا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة