أغنية «عيد ميلاد سعيد» الشهيرة من دون حقوق نشر

أغنية «عيد ميلاد سعيد» الشهيرة من دون حقوق نشر

بعد الوصول إلى تسوية قضائية بشأنها
الثلاثاء - 23 شهر رمضان 1437 هـ - 28 يونيو 2016 مـ

اعتبرت أغنية «عيد ميلاد سعيد» الشهيرة ملكية مشاعة أخيرا، بعد أن وقع قاض في لوس أنجليس على تسوية في قضية حقوق نشر مرفوعة ضد شركة «وارنر / تشابيل» للإنتاج الموسيقي.

وجاء في بيان صادر عن مكتب محاماة «دوناهو فيتزجيرالد»، الذي يمثل المدعين في القضية، ابتهاجا بالقرار: «غنها (الأغنية) بصوت عال، غنها بفخر، وغنها من دون مقابل».

ومن جانبه، وصف المحامي دانيال شاخت، التابع لمكتب «دوناهو فيتزجيرالد»، التسوية بأنها «انتصار كبير» للجمهور العام وللفنانين الذين يرغبون في استخدام الأغنية في أعمالهم.

وظلت شركة الإنتاج الموسيقي تجني الأرباح من وراء الأغنية لعدة عقود، بسبب زعمها أنها تملك حقوق الأغنية، حيث كانوا يجنون ما يصل إلى مليوني دولار سنويا لترخيص الاستخدام التجاري للأغنية.

وفي حين أنه من الممكن أن يتم غناء الأغنية سرا دون إثارة مطالب بحقوق النشر، فإن شركة الإنتاج الموسيقي تفرض دفع رسوم مقابل استخدامها من قبل صناع الأفلام والمطاعم أو بطاقات المعايدة الإلكترونية.

وكانت الموسيقية الأميركية ميلدريد هول قد ألفت الأغنية في عام 1893 مع شقيقتها باتي، وهي معلمة رياض الأطفال في ولاية كنتاكي الأميركية. وكان الاسم الأصلي للأغنية «صباح الخير لك»، ثم أضيفت كلمات أغنية «عيد ميلاد سعيد» لاحقا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة