الألمان يثقون بقدرة منتخبهم على حصد اللقب الأوروبي

الألمان يثقون بقدرة منتخبهم على حصد اللقب الأوروبي

مرونة المدرب لوف وكثرة النجوم الجاهزين تعززان من قوة الفريق
الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1437 هـ - 28 يونيو 2016 مـ
لوف مدرب ألمانيا (أ.ف.ب)

أجمعت وسائل الإعلام الألمانية أمس على أن منتخبها لكرة القدم يبعث على الثقة بقدرته على التتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا، إثر تغلبه على نظيره السلوفاكي 3 - صفر في دور الستة عشر.
وذكرت صحيفة «بيلد» أن المنتخب تحت قيادة مديره الفني يواكيم لوف، يستعرض قدراته أمام أوروبا. وأضافت: «فتيان لوف يظهرون لأوروبا كلها من هم أبطال العالم، والمرشحون الأوفر حظا للتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية 2016».
وذكرت صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ» أن المنتخب الألماني حقق الفوز «على طريقة الأبطال» بينما ذكرت صحيفة «شبيغل» بموقعها على الإنترنت أن المخاوف الدفاعية التي سبقت بدء مشوار المنتخب في البطولة باتت من الماضي، حيث إن المنتخب الألماني هو الفريق الوحيد في «يورو 2016» الذي لم تهتز شباكه.
وأضافت «شبيغل»: «هذا لا يعني أن المنتخب الألماني مرشح بشكل تلقائي للقب البطولة الأوروبية. ولكن بالتأكيد لديه فرصة جيدة». وذكر موقع صحيفة «زايت» أن مباراة سلوفاكيا كانت الأفضل لفريق ألمانيا في البطولة حتى الآن «بعد العروض الرائعة التي قدمها حتى الآن. المنتخب الألماني هو المرشح الأقوى للقب». وذكرت صحيفة «بيلد»: «حتى الآن، كل شيء لمسه يواكيم لوف تحول إلى ذهب» في البطولة.
وسجل شكودران موستافي، الذي شارك بديلا للمصاب ماتس هاميلز، في شباك أوكرانيا في المباراة الأولى كما شارك باستيان شفاينشتايغر من مقعد البدلاء ليسجل الهدف الثاني للفريق في الثواني الأخيرة من المباراة نفسها لتنتهي بفوز ألمانيا 2 - صفر. وتعادل الفريق الألماني مع بولندا سلبيا في مباراته الثانية بالمجموعة الثالثة، ثم شارك ماريو غوميز في المباراة الثالثة أمام آيرلندا الشمالية وسجل هدف الفوز 1 - صفر.
واختير جوليان دراكسلر ضمن التشكيل الأساسي في مباراة أمس وسجل هدفا في شباك سلوفاكيا وصنع آخر.
وفي مقاله لصحيفة «بيلد»، تحدث أسطورة الكرة الألماني فرانز بيكنباور عن المنافس المقبل للفريق، حيث يلتقي الفائز من مباراة دور الستة عشر بين إسبانيا وإيطاليا، قائلا إنه يفضل لقاء المنتخب الإسباني حامل اللقب. ولكنه أضاف: «أيا كان من سيأتي. يجب ألا نخشى أي فريق في البطولة».
ولم يعتمد يواكيم لوف، مدرب المنتخب الألماني على التشكيلة الأساسية نفسها في أكثر من مباراة واحدة خلال أربع مواجهات خاضها حتى الآن في البطولة، وليس متوقعا أن يختلف الوضع في دور الثمانية حينما يواجه إسبانيا حاملة اللقب أو إيطاليا الوصيفة.
وقال لوف بعد استبعاده ماريو غوتزه من التشكيلة الأساسية لمواجهة سلوفاكيا وإتاحة الفرصة أمام السريع يوليان دراكسلر الذي سجل هدفا وصنع هدفا آخر: «لا توجد تشكيلة واحدة.. لا أعرف من سيلعب في المباراة التالية. يجب علينا أن ننتظر حتى يتحدد المنافس، لأن مواجهة إسبانيا تختلف تماما عن مواجهة إيطاليا».
وظل لوف يجري تغييرات على التشكيلة الأساسية طوال أشهر، ولكن إصابة ماركو ريوس وايلكاي جندوجان وغيرهما قبل انطلاق البطولة قضت على آماله في الدفع بتشكيلته المثالية في فرنسا.
ويبدو الآن أنه تقبل مفهوم المرونة، بينما تفصل ألمانيا مباراة واحدة عن بلوغ الدور قبل النهائي في بطولة كبرى للمرة السادسة على التوالي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة