كوبا أميركا 2016: الأرجنتين وتشيلي في إعادة لنهائي العام الماضي ولقاء الدور الأول

كوبا أميركا 2016: الأرجنتين وتشيلي في إعادة لنهائي العام الماضي ولقاء الدور الأول

السبت - 19 شهر رمضان 1437 هـ - 25 يونيو 2016 مـ

يلتقي منتخب الأرجنتين لكرة القدم مع نظيره التشيلي فجر (الاثنين) المقبل في إيست روثرفورد (نيوجيرزي) في نهائي كوبا أميركا 2016 التي تقام في الولايات المتحدة بشكل استثنائي، بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد القاري وانطلاق المسابقة، في إعادة لنهائي نسخة 2015.
وكان المنتخبان بلغا كما الحال الآن، نهائي النسخة السابقة التي أقيمت في تشيلي وفازت فيه الدولة المضيفة بركلات الترجيح 4 - 1 بعد تعادلهما سلبًا في الوقتين الأصلي والإضافي.
ويلتقي المنتخبان للمرة الثانية في البطولة الحالية، بعد أن أوقعتها القرعة في مجموعة واحدة فردت الأرجنتين الاعتبار لنفسها (2 - 1)، وفي النهائي بعد أقل من عام مع فوارق كبيرة تصب في معظمها لصالح الأخيرة.
وتقابل المنتخبان 88 مرة حتى الآن في مختلف المسابقات فازت الأرجنتين في 59 وخسرت 7 وتعادلا 22 مرة، وكان الفوز الأول لها في 27 مايو (أيار) 1910 (3 - 1) والأخير في 6 يونيو (حزيران) (2 - 1) في الدور الأول ضمن البطولة الحالية بعد أن هزمتها بالنتيجة نفسها في 24 مارس (آذار) الماضي ضمن تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.
في المقابل، يعود الفوز الأخير لتشيلي إلى 15 أكتوبر (تشرين الأول) 2008 ضمن تصفيات كأس العالم (1 - صفر) قبل أن تخدمها ركلات الترجيح العام الماضي.
ويعتبر فوز الأرجنتين مرتين بعد خيبة أملها في نهائي العام الماضي أول الفوارق بين الطرفين.
وتصدرت الأرجنتين المجموعة الرابعة في الدور الأول (9 نقاط) وحلت أمام تشيلي (6 نقاط)، ثم فازت على فنزويلا 4 - 1 في ربع النهائي، وعلى الولايات المتحدة 4 - صفر في نصف النهائي، أي أنها لم تعرف طعم الهزيمة أو التعادل.
ومن الفوارق الأخرى يأتي في المرتبة الأول نضوج نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وكثير من زملائه ومعظمهم شارك في البطولة التي احتضنتها تشيلي من 11 يونيو إلى 4 يوليو (تموز) 2015.
وفي البداية، أصبح ميسي أفضل هداف في تاريخ الأرجنتين بعد أن سجل بطريقة رائعة أحد أهداف نصف النهائي في مرمى الولايات المتحدة من ركلة حرة تبعد نحو 30 مترًا، وقاد منتخب بلاده إلى النهائي الثالث على التوالي في البطولات الكبرى حيث كان خسر نهائي مونديال 2014 في البرازيل أمام ألمانيا صفر - 1 بعد التمديد.
ورفع ميسي رصيده إلى 55 هدفا ودوّن اسمه في تاريخ المنتخب الوطني بعدما تقدم بفارق هدف واحد على شريكه السابق غابرييل باتيستوتا.
واختير ميسي للمرة الخامسة أفضل لاعب في العالم لعام 2015، قبل أن يتوج فريقه الإسباني بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) وكان أحد أهم الهدافين، فيما كانت النقطة السوداء في سجله على مدى موسم كامل الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وفقدان اللقب.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة