عشرات القتلى والجرحى بتفجير استهدف مدينة الصدر العراقية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير استهدف مدينة الصدر العراقية

تنظيم «داعش» يعلن مسؤوليته
الأربعاء - 4 شعبان 1437 هـ - 11 مايو 2016 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية، اليوم (الأربعاء)، مقتل 64 شخصًا في تفجير سيارة مفخخة اليوم، استهدف سوقا شعبية في مدينة الصدر شرق بغداد، تبنى مسؤوليته تنظيم "داعش". وأشارت حصيلة سابقة إلى مقتل 52 شخصًا وجرح 65 في الانفجار.
وقال مصدر في وزارة الداخلية "قتل 64 شخصًا وأصيب 82 آخرون بجروح، بينهم نساء واطفال، في انفجار سيارة مفخخة مركونة قرب سوق شعبي"، مضيفًا أنّ "الانفجار وقع عند الساعة العاشرة صباحا (7:00 ت غ) قرب سوق عريبة الشعبية في مدينة الصدر" ذات الغالبية الشيعية. وتابع المصدر أنّ بين القتلى 12 امرأة وتسعة اطفال.
كما أكّد مصدر طبي حصيلة الضحايا ونقل أغلبهم إلى مستشفيي الامام علي والصدر العام في مدينة الصدر.
من جهّته، أعلن تنظيم «داعش» المتطرف مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم.
وأدّى الانفجار إلى احتراق عدد من المحال التجارية القريبة من المكان حيث تناثرت ملابس اختلطت بدماء الضحايا وتعالت صرخات غضب اطلقها مئات من الأهالي، وفقا لمصور وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال ابو علي - وهو خمسيني ويملك محلا تجاريا قريبا - إنّ "شاحنة حاولت المرور من طريق قريب؛ لكنّ عناصر الشرطة رفضوا ثم اتّخذ سائقها طريقًا آخر للمرور وبعدها وقع الانفجار".
وتعد مدينة الصدر، أبرز مناطق وجود التيارات الشيعية التي يشارك مقاتلون منها في هيئة الحشد الشعبي، في القتال إلى جانب القوات الامنية العراقية ضد تنظيم «داعش».

التعليقات

رشدي رشيد
11/05/2016 - 13:08
هذه هي داعش.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة