«ماسة المعرفة».. مكتبة بيلاروسيا الوطنية

«ماسة المعرفة».. مكتبة بيلاروسيا الوطنية

الأربعاء - 3 شعبان 1437 هـ - 11 مايو 2016 مـ
مبنى المكتبة الوطنية في مينسك عاصمة بيلاروسيا (رويترز)

أحد أبرز المعالم المعمارية في بيلاروسيا، حيث يقع مبنى المكتبة الوطنية الذي بُني على شكل ماسة عملاقة في قلب العاصمة مينسك في بيلاروسيا، كأكثر من مجرد مكتبة تضم مجموعة غنية ومتنوعة من الكتب. فهو مبنى متعدد الاستخدامات باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، من خلال تصميم معماري حديث وعصري.
في عام 1922 تم إنشاء النسخة القديمة من المكتبة، تحت رعاية جامعة بيلاروسيا الحكومية، وكانت تضم 60 ألف كتاب. وتم تصميمها بواسطة أشهر المعماريين البيلاروسيين، وهم جورجي لافروف، وفيكتور كرامارنكو، وميخائيل فينوغرادوف، والذي يجسد نظامًا رياضيًا معقدًا على شكل ماسة عملاقة، وهو مقر لمجلس النواب الوطني في البلاد.
وفقدت المكتبة نحو 83 في المائة من الكتب خلال الحرب الوطنية العظمى للبلاد، ولكن المواطنين نجحوا في إخلاء الكتب والمخطوطات النادرة، وتمت إعادة بناء المكتبة بعد انتهاء الحرب. ومع الوقت نمت محتويات المكتبة من الكتب.
وأراد القائمون على المبنى توصيل رسالة من تصميم مبنى المكتبة، مفادها أن الماسة تمثل قيمة العلم باعتباره أغلى شيء في الكون. واستغرق التصميم 13 عامًا حتى يكون قابلاً للتطبيق. وتم افتتاح مبنى المكتبة في شكلها الجديد في عام 2006 بحضور رئيس البلاد.
والتصميم على شكل ماسة متعددة الوجوه، تضم نحو 18 وجهًا، مستقره على منصة دعم، وتمت تغطية سطحها بالزجاج العاكس للحرارة، على مساحة 114 ألف متر مربع تقريبًا. والمدخل الرئيسي للمبنى مصمم على شكل كتاب مفتوح، مطبوع عليه رسومات توضح تطور الكتابة في العالم عبر السنين، ومقولات مأثورة تشجع الناس على التعلم.
أما بالنسبة لداخل المبنى فعبارة عن لوحات فنية تمت بواسطة أبرع الفنانين التي استطاعت الحكومة جلبهم لذلك الغرض من كل أرجاء بيلاروسيا.
وبجانب كونها أكبر مكتبة عامة في البلاد، تحوي ما يزيد على 9 ملايين مطبوعة محفوظة، إما في شكل كتب أو في أشكال رقمية متعددة باللغة البيلاروسية وأكثر من 80 لغة أخرى. تعد ماسة المعرفة كذلك مركزًا للمؤتمرات الدولية في المجالات الثقافية والتعليمية والثقافية، وهي مجهزة بكل الوسائل التكنولوجية. وكذلك مركزًا للمفاوضات السياسية على مستوى رؤساء الدول والحكومات.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة