رانييري يحذر كبار أوروبا من قوة ليستر

رانييري يحذر كبار أوروبا من قوة ليستر

يلعب مع برشلونة وليفربول وديا في أغسطس المقبل
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ
رانييري لدي تكريمه أمس بجائزة أفضل مدرب إيطالي بالموسم (رويترز)

بعد أن انتزع لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، حذر الإيطالي كلاوديو رانييري، مدرب ليستر سيتي، الأندية الأوروبية الكبيرة من التقليل من فرص فريقه في دوري الأبطال.
وتوج ليستر، الذي بدأ الموسم الحالي وهو خارج دائرة الترشيحات تماما، بلقب الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه، وسينافس كتفا بكتف مع كبار القارة الأوروبية في دوري الأبطال الموسم المقبل.
وقال المدرب الإيطالي لوسائل إعلام بريطانية: «الكثير من الفرق سترغب في اللعب أمامنا لأننا نخوض المنافسات الأوروبية لأول مرة معتقدين أننا خارج دائرة المنافسة»، مضيفا: «نحن خارج دائرة الترشيحات، إلا أننا نتسم بالخطورة، الفرق غير المرشحة يمكن أن تكون خطيرة».
وعلى الصعيد التدريبي، قال ستيف والش، مساعد رانييري، الذي يتولى أيضًا رئاسة إدارة التعاقدات، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنه وافق على التوقيع على عقد جديد مع بطل إنجلترا.
ويرجع الفضل لوالش في ضم رياض محرز ونجولو كانتي للفريق من دوري الدرجة الثانية الفرنسي.
وقال والش: «لم أوقع على العقد، لكن تم الاتفاق على كافة بنوده».
من جهته، يعتقد رانييري أن بإمكانه الاحتفاظ بجميع لاعبيه الموسم المقبل، ويقول: «لدي انطباع أنه من الممكن الاحتفاظ بجميع اللاعبين، سيكون ذلك مهما بالنسبة لنا، ولكن أيضًا بالنسبة لهم لأنهم لا يعرفون مسابقة دوري أبطال أوروبا، من الأفضل أن يبقوا هنا حتى العام المقبل، وبعد ذلك يرحلون إلى أي مكان يريدونه».
وتابع رانييري: «أنا واثق من وجودهم لأن هذا الفريق توج بلقب الدرجة الثانية قبل عامين، وهي بطولة معقدة، ويتطلعون لعمل شيء في دوري الأبطال. أتمنى أن ننجح في التعاقد مع لاعبين جيدين للقيام بالمداورة قليلا في التشكيلة لأن العام المقبل سنخوض غمار 3 مسابقات كؤوس، بالإضافة إلى الدوري. ومن المهم جدا أن نريح اللاعبين»، كاشفا قليلا عن سياسة النادي في التعاقدات الصيفية.
ووجه رانييري تحذيرا لمن يفكر في الحصول على خدمات أي من عناصر التشكيلة الفائزة بأن ثمن ذلك سيكون باهظا، مضيفا: «أوضحت للجميع أن ليستر فريق رائع، ولقد فزنا باللقب، ويمكننا إنجاز المزيد في السنوات القليلة المقبلة.. من يغادر سيتحمل المخاطرة لأنه هنا يتمتع بوضع جيد للغاية، ولا أحد يعرف ما الذي يمكن أن يحدث».
وأقر رانييري بأن كثيرا من الأندية ستسعى على الأرجح للحصول على خدمات نجوم الفريق في نهاية الموسم، ومن بينهم رياض محرز وجيمي فاردي، ولكنه قال إن رحيل أي منهم عن ليستر سيتطلب مبلغا كبيرا من المال، متابعا: «سأقول هل لديكم القدر الكافي من المال لشراء لاعبي فريقي؟».
وأكد أن «دوري أبطال أوروبا بطولة هامة يمكن من خلالها أن تقارنوا مستواكم بمستوى أبطال آخرين.. اللاعبون مثل أبنائي، إذا طلبوا رأيي أقول لهم كونوا حذرين، ليستر سيحتل مكانة رفيعة للغاية على المدى البعيد».
وقلل المدرب من أهمية التكهنات التي تدور حول مستقبله مع ليستر، في ظل أنباء عن استعداده لتحسين شروط عقده الذي وقعه مع النادي في يوليو (تموز) الماضي، ويستمر لثلاث سنوات، وقال: «لدي ثلاث سنوات، فلماذا يتعين علي توقيع عقد جديد.. هذا ليس عملي. وظيفتي هي المباريات على أرض الملعب».
وسيلتقي ليستر مع برشلونة، متصدر الدوري الإسباني، وليفربول الإنجليزي، وديا في أغسطس (آب) المقبل.
ويلتقي ليستر مع برشلونة على ملعب «فراندز أرينا» في ستوكهولم، في 3 أغسطس، ثم ليفربول بعد ثلاثة أيام على ملعب سيتم تحديده لاحقا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة