قاسم سليماني في حلب بعد انكسار قوات النظام في خان طومان

قاسم سليماني في حلب بعد انكسار قوات النظام في خان طومان

الاثنين - 1 شعبان 1437 هـ - 09 مايو 2016 مـ

نشر موقع "شام" السوري المعارض، صوراً لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في مدينة حلب السورية، مرفقا بها تعليقا يقول "عاد لتعويض انكسار خان طومان".
وأكد موقع "شام" أنه "في الوقت الذي تحاول إيران إخفاء الخسائر الضخمة التي منيت بها في خان طومان بعد الهجوم الذي شنه جيش الفتح قبل ثلاثة أيام، نشرت حركة بدر العراقية التي توجد في ريف حلب أيضاً، صوراً قالت إنها تعود لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني قاسم سليماني، وقالت إنه وصل إلى حلب ليقود المعارك هناك".
وأضاف الموقع "تظهر الصور، التي تم تداولها قبل يومين وتحديداً بعد سقوط خان طومان بالكامل بيد جيش الفتح، سليماني محاطاً بالعشرات من القوات الايرانية والمرتزقة".
وحسب الموقع، فان سليماني عاد لتعويض انكسار خان طومان.
من جانبه، اعترف أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران اللواء محسن رضائي بأن خان طومان في جنوب حلب تعرضت لهجوم مباغت وتمت السيطرة عليها وانتزاعها من قبضة قوات النظام والمستشارين الإيرانيين، حسبما نقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.
وتتزامن هذه التصريحات مع تأكيد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبداللهيان بقاء "المستشارين العسكريين الإيرانيين" "وأن بقاءهم سيستمر في سوريا".
ميدانياَ، قصفت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في الريف الشرقي للعاصمة دمشق اليوم، واشتبكت مع فصائل المعارضة في المنطقة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأضاف المرصد، أن قذيفة هاون أصابت نحو 20 شخصاً بعضهم بإصابات خطيرة حول مدينة عربين في الغوطة الشرقية، وأن قصفاً قرب دوما المجاورة قتل شخصاً واحداً على الأقل.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن الاشتباكات الأخيرة تمثل تصعيداً كبيراً في القتال في الغوطة الشرقية، حيث أعلنت قوات النظام السوري الأسبوع الماضي تهدئة مؤقتة لم تعد سارية الآن.
في حلب، ذكر المرصد السوري أن قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، اشتبكت مع مقاتلي المعارضة قرب حلب اليوم، وشنت طائرات حربية مزيداً من الغارات حول بلدة خان طومان الاستراتيجية التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة الأسبوع الماضي.
وتعتبر السيطرة على خان طومان انتكاسة لقوات النظام وحلفائها من القوات الإيرانية التي تكبدت خسائر كبيرة في محافظة حلب في الأشهر الأخيرة.
وذكر المرصد أن الطائرات الحربية واصلت قصف المنطقة المحيطة بخان طومان اليوم، وأن «عدد الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية ومروحية منذ أمس وحتى اللحظة على مناطق في بلدة خان طومان ومحيطها ومحاور قربها في ريف حلب الجنوبي، ارتفع إلى أكثر من 90».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة