رانييري يحث لاعبيه على البقاء مع ليستر من أجل دوري الأبطال

رانييري يحث لاعبيه على البقاء مع ليستر من أجل دوري الأبطال

أكد أنه لن يقف في طريق أي لاعب يريد الرحيل
الاثنين - 1 شعبان 1437 هـ - 09 مايو 2016 مـ

حث كلاوديو رانييري، مدرب ليستر سيتي، لاعبيه على البقاء في الفريق الموسم المقبل بعد قيادة النادي لانتصار استثنائي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وأصبح لاعبون مثل رياض محرز ونجولو كانتي وجيمي فاردي من الأسماء المشهورة هذا الموسم، بعدما خالف ليستر التوقعات التي بلغت واحدا لكل خمسة آلاف ليتوج بطلا لإنجلترا لأول مرة.
وأدت المكانة العالية للاعبيه بالفعل إلى تكهنات حول إمكانية خطفهم عن طريق القوى التقليدية في كرة القدم بعد نهاية الموسم، لكن رانييري حثهم على الاستمرار من أجل المشاركة مع ليستر في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى.
وأبلغ رانييري هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بعدما احتفل ليستر بالتتويج بالفوز 3 - 1 على إيفرتون أول من أمس: «إذا كانوا أذكياء.. سيبقون هنا لعام آخر». وأضاف: «يدركون أن دوري الأبطال منافسة كبيرة وفي غاية الصعوبة. وبعد هذه التجربة التالية يمكنهم الرحيل». وتابع: «إذا سألوني سأقول لهم ‭(‬ابقوا معي). لكن إذا جاء أحدهم وقال ‭(‬أرغب في الرحيل)، إذن ارحل؛ لأنني أريد فقط لاعبين سعداء معي».
وقال القائد ويس مورغان: «إن رفع كأس الدوري الإنجليزي أمام مشجعي ليستر باستاد كينج باور أمر (لا يصدق)».
وأبلغ الصحافيين: «منعت دموعي، ثم أطلقت لها العنان. إنه أفضل شعور في العالم. أتمنى أن ننطلق من هذه النقطة. الموسم المقبل صعب للغاية، لكني أود الاستمتاع باللحظة». وأضاف: «الأمر مثل الحلم، لكنه الآن واقع ويرغب المرء فقط في الاستمتاع به». وقال فاردي، ثاني هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 24 هدفا: «لا أعتقد أن بوسعي التعبير عما بداخلي. كان المشوار طويلا وصعبا حتى نصل إلى منصة التتويج».
وأقر رانييري بأن الموسم المقبل سيمثل تحديا لناديه الذي كان يقاتل من أجل تفادي الهبوط قبل 12 شهرا، لكنه حث الجماهير على مواصلة الإيمان به وبلاعبيه. وقال المدرب الإيطالي: «نعرف جيدا أن الموسم المقبل سيكون مختلفا، لكن المشجعين يحلمون.. استمروا في الحلم.. لماذا نستيقظ؟».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة