توتي يخوض مباراته الـ 600 ويقود روما لمركز الوصافة

توتي يخوض مباراته الـ 600 ويقود روما لمركز الوصافة

فروسينوني يخسر ويلحق بفيرونا إلى دوري الدرجة الثانية الإيطالي
الاثنين - 1 شعبان 1437 هـ - 09 مايو 2016 مـ
توتي خاض مباراته الـ600 بقميص روما (إ.ب.أ)

نزل فرنشيسكو توتي قائد روما بديلا في الشوط الثاني، ليخوض مباراته رقم 600 بدوري الدرجة الأولى الإيطالي، ويقود فريقه للفوز (3 – صفر) على ضيفه كييفو والصعود للمركز الثاني.
ومنح الفوز روما النقطة 77، قبل الجولة الأخيرة من الموسم، ليصعد للمركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا، متفوقا بفارق نقطة واحدة على نابولي الثالث في الترتيب، والذي سيلعب لاحقا مع تورينو.
وسجل راديا ناينغولان الهدف الأول لروما، في الدقيقة 18 قبل أن يعزز أنطونيو روديجر النتيجة في الدقيقة 39 من ضربة رأس.
وأضاف ميراليم بيانيتش الهدف الثالث عندما تلقى تمريرة رائعة من توتي البالغ من العمر 39 عاما ليودع الكرة بسهولة في شباك ألبانو بيتساري حارس كييفو.
وقال بيانيتش عقب اللقاء: «نهدي هذا الفوز للجماهير التي ساندتنا كثيرا خلال هذا الموسم الصعب والذين تسببنا لهم في كثير من المعاناة». وأضاف: «حسم المركز الثاني لا يتوقف علينا فقط بل على تورينو أيضا. أنجزنا مهمتنا بالفوز وننتظر تعثرهم (نابولي)».
وشارك توتي - الذي بات مستقبله مع الفريق محل شك - في الدقيقة 59، بدلا من المصري محمد صلاح، وتلقى قائد روما المحبوب ترحيبا حارا من الجماهير عند نزوله للمشاركة في المباراة التي ربما تكون الأخيرة له في الاستاد الأولمبي، في العاصمة الإيطالية.
وهبط فريق فروسينوني رسميا لدوري الدرجة الثانية، بعد هزيمته أمام ضيفه ساسولو (صفر- 1)، ليلحق بفيرونا الذي تأكد هبوطه في وقت سابق.
وتأكد هبوط فروسينوني إلى القسم الثاني، عندما سجل ماتيو بوليتانو هدفا في الدقيقة 85 للضيف ساسولو، الذي سيحسم المركز السادس بالمسابقة في حال عدم تحقيق ميلان نتيجة جيدة في الجولة الأخيرة. وتعادل باليرمو سلبيا مع فيورنتينا صاحب المركز الخامس، ليصعد للمركز السابع عشر برصيد 36 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على كاربي، الذي تراجع لمنطقة الهبوط بعد خسارته على ملعبه (3 – 1) أمام 9 لاعبين من لاتسيو.
وأضاع المهاجم النيجيري جيري مباكوجو ركلتي جزاء لكاربي، تصدى لهما فيدريكو ماركيتي حارس لاتسيو الذي لعب بتسعة لاعبين بعد طرد لوكاس بيليا وفيليب ديورديفيتش.
واستمر الموسم الكارثي لسامبدوريا بالخسارة على ملعبه (3 – صفر) أمام منافسه المحلي جنوة، لكن باقي النتائج ساعدته، وكذلك أودينيزي الذي تعادل (1 – 1) مع أتلانتا في ضمان بقائهما في دوري الأضواء الموسم المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة