السعودي باهويني رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصاء لخمس سنوات

السعودي باهويني رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصاء لخمس سنوات

قال إنه سيسعى لربط جميع اتحادات كرة القدم في العالم بنافذة وبوابة إلكترونية
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ
جانب من تنصيب صالح باهويني رئيسا للاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء

نصب السعودي صالح باهويني رئيسا الاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصاء، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أول من أمس، بمدينة دبي الإماراتية، وكان الأمين العام للاتحاد الدولي جاسم السيد قد استهل كلمته في المؤتمر، مرحِّبا بأعضاء الاتحاد ومجلسه التنفيذي، مباركا للرئيس الجديد تسلمه رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصاء.
من جانبه، أبدى الرئيس المكلف السابق الفرنسي روبيرت لي سعادته الغامرة بتقلد المستشار صالح باهويني رئاسة الاتحاد الدولي، مشيدا بما لدى الرئيس الجديد من طموح وخطط واستراتيجية مستقبلية ورؤى مشرقة. كما رحّب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصاء صالح باهويني بالحضور، موجها شكره للأعضاء ولأمين عام الاتحاد لثقتهم وإجماعهم على انتخابه رئيسا للاتحاد لخمس سنوات مقبلة.
وأشاد بالدور الذي قام به محمد بن صقر القاسمي الرئيس السابق للاتحاد، وشكره على سعيه الحثيث ونجاحه في إحضار هذا الاتحاد المهم على مستوى العالم، بجعله في منطقة الخليج العربي، ولجهوده التي أفرزت الكثير من التطوير خلال فترة توليه للرئاسة، وقرر منح محمد بن صقر القاسمي الرئاسة الفخرية للاتحاد.
وقال باهويني إن الفرصة واتته لإكمال المسيرة في قيادة هذا الاتحاد من السعودية وطن الخير والسلام، مشيرا إلى أن بعض الخطط والاستراتيجيات المهمة ومنها ربط جميع اتحادات كرة القدم الأهلية والإقليمية في جميع أنحاء العالم بنافذة وبوابة إلكترونية ذكية لحصر وإحصاء جميع المعلومات المتعلقة بلعبة كرة القدم في الماضي والحاضر والمستقبل، التي سوف تكون موسوعة شاملة ومنهلا عذبا لكل المعلومات والإحصاءات الدقيقة عن جميع الأحداث العالمية لكرة القدم.
وشكر الأعضاء بقبولهم جعل المقر الرئيس للاتحاد في مدينة جدة لما تحظى به السعودية من مكانة دولية مرموقة، ولما سيجده الاتحاد الدولي لكرة القدم للإحصاء والتاريخ من دعم واهتمام بالغ، كونها من الدول الرائدة في تطوير الرياضة العالمية، ودعمها مع استمرار المكتب الدائم في مدينة زيوريخ، لكونها المدينة التي تحتضن أهم الاتحادات الرياضية العالمية، ومنها «فيفا»، وهو المكان الذي لديه السجلات الرسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم لتاريخ والإحصاء لأكثر من 30 عاما، وكذلك مكتب آخر في مدينة دبي. كما أعلن في المؤتمر تعيين كل من اللاعب الدولي السعودي السابق محمد سويد مستشارا خاصا للرئيس، وأسامة الطاشكندي مديرا ماليا، كما تقرر أيضا إعادة تنظيم الحفل السنوي (غالا).
وأشار باهويني إلى أن أولوياته مع الأعضاء ستكون ربط الاتحاد بجميع الاتحادات الوطنية لكرة القدم، من خلال إعادة تأهيل موقعها الرسمي وجعله ثريا بالمعلومات، وحدد ستة أشهر لإنجاز وتطوير الموقع، ليكون مرجعا ونافذة للعالم لكل ما يتعلق بكرة القدم في الماضي والحاضر والمستقبل، والعمل باستراتيجية للنهوض بنشاط الاتحاد ووضعه في المكانة اللائقة.
وفي سياق متصل، أوضح جاسم السيد الأمين العام للاتحاد وجود صعوبة في إقامة الحفل السنوي في موعده، بسبب ارتباطات الدول بإقامة كأس العالم 2014 لذلك تقرر تأجيله، كاشفا عن أن المكتب التنفيذي للاتحاد قرر إقامة حفل خاص لتوزيع جوائز هذا العام يوم 27 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل في برشلونة. وأكد المستشار صالح بن سالم باهويني في ختام المؤتمر أنه سيعقد في مدينة جدة اجتماعا للاتحاد الذي سينتهز من خلاله هو وجميع أعضاء المجلس التنفيذي الفرصة لمنح الرئاسة الفخرية للأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب، نظير وقفاته الدائمة مع الاتحادات العربية والممثلين العرب في جميع الاتحادات القارية والدولية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة