السجن عامين في المغرب لشقيق عبد الحميد أباعود

السجن عامين في المغرب لشقيق عبد الحميد أباعود

لإشادته بأفعال تعد جرائم إرهابية وعدم التبليغ عنها
السبت - 29 رجب 1437 هـ - 07 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13675]

أصدر القضاء المغربي حكمًا بالسجن لمدة عامين بحق ياسين أباعود، الأخ الأصغر للمشتبه به الرئيسي في التخطيط لاعتداءات باريس في نوفمبر (تشرين الثاني) عبد الحميد أباعود، بحسب ما أفادت الوكالة المغربية للأنباء.

وكان ياسين أباعود ملاحقًا بسبب «الإشادة بأفعال تكون جرائم إرهابية، وعدم التبليغ عن جرائم إرهابية»، بحسب المصدر نفسه.

ونقلت الوكالة المغربية للأنباء عن محامي أباعود قوله إن موكله «لا علاقة له بما كان يخطط له أخوه» عبد الحميد أباعود، الذي قتل في عملية نفذتها الشرطة الفرنسية في ضاحية سان دوني قرب باريس في 18 نوفمبر 2015.

وكانت الاستخبارات المغربية ساعدت المحققين الفرنسيين على اقتفاء أثره.

ولم يكن ياسين أباعود الشخص الوحيد الذي مثل الخميس أمام محكمة سلا في إحدى ضواحي الرباط.

وأشارت الوكالة المغربية إلى أنه حكم على خمسة متهمين آخرين في قضايا منفصلة تتعلق بـ«الإرهاب» بالسجن لفترات تتراوح بين سنتين وخمس سنوات.

وضاعفت السلطات المغربية في الأشهر الأخيرة إعلانها عن تفكيك خلايا مرتبطة بتنظيم داعش المتطرف الذي ينتمي إليه عبد الحميد أباعود، واعتقال أشخاص يقومون بعمليات تجنيد لصالح التنظيم المتطرف.

وتقول السلطات المغربية إنها فككت «152 خلية إرهابية منذ 2002 بينها 31 منذ مطلع 2013، على ارتباط وطيد بالمجموعات المتطرفة في سوريا والعراق».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة