تصفيات المونديال تهدد مستقبل سلام شاكر مع الفتح

تصفيات المونديال تهدد مستقبل سلام شاكر مع الفتح

إدارة النادي طالبت لاعبيها بالبطاقة الآسيوية
السبت - 29 رجب 1437 هـ - 07 مايو 2016 مـ
سلام شاكر

تتجه إدارة نادي الفتح إلى تجديد عقد المحترف العراقي سلام شاكر، وسط مخاوف من كثرة ارتباطاته الدولية مع منتخب بلاده، الذي يستعد لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وتبدو هناك قناعة كبيرة بقدرات شاكر الفنية وخبرته التي جعلت من خط دفاع الفتح أحد أقوى 3 دفاعات في دوري المحترفين السعودي، لكن ارتباطاته المستقبلية الكثيرة مع منتخب بلاده قد تضعه تحت تهديد التأخر عن العودة إلى الفريق والإرهاق والإصابات.
وكانت إدارة الفتح بدأت التجهيز للموسم الجديد في وقت مبكر من خلال تمديد عقود عدد من اللاعبين المميزين يتقدمهم الحارس علي المزيدي والمهاجم حمد الجهيم.
ويوجد احتمالية كبيرة في الاستغناء عن اللاعب الفنزويلي فالكون جيمينيز ولاعب الوسط العاجي باتريك جبالا لعدم تقديمهم المستوى الفني الذي يشفع لهم بالبقاء.
يذكر أن إدارة الفتح أجلت مناقشة مستقبل الجهاز الفني لفريقها بقيادة التونسي ناصيف البياوي حتى نهاية الموسم الحالي، وسط ترجيحات بالتجديد معه للموسم المقبل، بهدف ترتيب الأوراق مبكرا، وخشية إحداث أي تغيرات في الجانب الفني، والاستقرار لتحقيق أفضل النتائج، خصوصا أن الفتح يعد من أكثر الأندية حرصا على الاستقرار، كما حصل مع المدرب السابق فتحي الجبال الذي بقي 6 سنوات حتى حقق بطولة الدوري السعودي للمحترفين ثم بطولة السوبر.
كما أنها ستحتفظ باللاعب البرازيلي إيلتون للموسم الخامس على التوالي وترفض الاستغناء عنه.
يذكر أن إدارة الفتح تمسكت بحظوظ فريقها الأول لكرة القدم في حصد المركز الرابع في الدوري السعودي للمحترفين، على أمل في خوض الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا في نسخته المقبلة، رغم وجود مؤشرات بصعوبة تحقيق هذا الهدف، خصوصا أن التعاون بات يتمسك بهذا المركز بفارق أربع نقاط قبل جولتين من نهاية الدوري، وهذا يعني أن فوزه على الوحدة في المباراة القادمة يضمن لسكري القصيم حصد هذا المركز، الذي يعد الأفضل تاريخيا وقد يجعله ضمن المتواجدين في النسخة الجديدة للبطولة الآسيوية.
كما أن فوز النصر ببطولة «كأس الملك للأبطال» التي سيواجه فيها الأهلي قبل نهاية مايو (أيار) الحالي، يعني مشاركته في البطولة الآسيوية على حساب ثالث الدوري الذي يحتله الاتحاد مع وجود فرصة له بالتقدم إلى المركز الثاني مكان الهلال، حيث إن ثالث الدوري حينها سيخوض الملحق. ومع وجود كل هذه الحسابات أبلغت إدارة الفتح لاعبي فريقها بأهمية بذل كل الجهود الممكنة من أجل الفوز في مباراتي نجران، غدا الأحد، ثم الأهلي في الجولة الأخيرة على أمل تعثر التعاون بالتعادل على الأقل أمام الوحدة، ثم الخسارة من الاتحاد، وبالتالي سيكون اللجوء إلى الموجهات المباشرة لصالح الفتح في حال حدث تساوٍ في عدد النقاط بكون النموذجي فاز ذهابا وإيابا على سكري القصيم.
كما أن هناك توقعات أن يظفر الأهلي بـ«بطولة كأس الملك»، وبالتالي يخوض صاحب المركز الرابع في الدوري الملحق الآسيوي.
وتراجعت حظوظ الفتح كثيرا في حصد هذا المركز المستهدف بعد التعادل مع القادسية في الجولة 24، رغم أن الفريق أنهى الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين، ولكن الأداء تراجع في الشوط الثاني مما سمح للضيوف بإدراك التعادل الذي عُد كالخسارة لدى الفتحاويين.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة