دوري الأبطال: الاتحاد يكسب ويودع.. والنصر يخسر بثلاثية

دوري الأبطال: الاتحاد يكسب ويودع.. والنصر يخسر بثلاثية

الهلال يحمل لواء الكرة السعودية في دور الـ16 الآسيوي
الخميس - 27 رجب 1437 هـ - 05 مايو 2016 مـ
مختار فلاتة يقود هجمة اتحادية ضد سباهان و لاعبو الاتحاد يحتفلون بهدفهم الأول في الشباك الإيرانية و مشجع اتحادي اقتحم ملعب المباراة لمعانقة اللاعب جمال باجندوح (تصوير: مشعل القدير)

دفع الاتحاد «ممثل الكرة السعودية» ثمن تفريطه بالنقاط في مرحلة دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، وودع البطولة رغم فوزه على سباهان الإيراني 2-0 في المواجهة التي جرت في العاصمة العمانية مسقط ضمن المرحلة الأخيرة من دور المجموعات.

وصعد فريقا لوكوموتيف طشقند الأوزبكي والنصر الإماراتي إلى دور الـ16 عن المجموعة الأولى، عقب تعادلهما سلبيا إذ حافظ لوكوموتيف بهذا التعادل على صدارته للمجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط، في حين ارتفع رصيد النصر إلى تسع نقاط لينتزع المركز الثاني بعدما تفوق بفارق المواجهات المباشرة على الاتحاد، صاحب المركز الثالث، والمتساوي معه في نفس الرصيد، ويخطف بطاقة التأهل للدور الثاني.

في المقابل، تجمد رصيد سباهان أصفهان، الذي فقد حظوظه في التأهل منذ الجولة الماضية، عند ثلاث نقاط ليظل في قاع الترتيب.

وكان النصر الإماراتي قد فاز 2 - 1 على الاتحاد في لقائهما الذي جرى بالسعودية، في حين تعادل الفريقان من دون أهداف في مباراتهما بالإمارات.

ومن جهته خسر النصر السعودي آخر مبارياته في دوري أبطال آسيا أمام ذوب آهن الإيراني 3-0 في مواجهة شهدت طرد حارسه حسن شيعان في الدقيقة 60 بسبب لمسه الكرة خارج منطقة الجزاء.

وكان عشاق النصر يمنون النفس بفوز شرفي يدفعهم معنويا قبل المواجهة المهمة أمام الأهلي على نهائي كأس الملك، لكن الفريق ظهر في أسوأ حالاته وكان ندا ضعيفا للإيرانيين.

وكان النصر ودع البطولة في وقت سابق بعد ضمان الفريق الإيراني ومعه لخويا القطري بطاقتي الصعود إلى دور الـ16 عن المجموعة الثانية.

وبقي الهلال وحيدا حاملا لواء الكرة السعودية في دوري أبطال آسيا من خلال تأهله لمرحلة ثمن النهائي.

وكان الاتحاد جدد تفوقه على سباهان أصفهان بعدما تغلب عليه 2 - صفر، ليحقق فوزه الثاني على التوالي على الفريق الإيراني عقب فوزه عليه برباعية بيضاء في الجولة الماضية.

وافتتح لوسيان سانمارتين التسجيل للاتحاد في الدقيقة 15 من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة، فيما أضاف أحمد الناظري الهدف الثاني للفريق السعودي في الدقيقة 74.

وبدأت المباراة بمرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة دون خطورة حقيقية على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة التاسعة الفرصة الأولى في المباراة للفريق الإيراني عن طريق لاعبه أمين منوشيهري الذي تلقى تمريرة بينية ليهيأ الكرة لنفسه ويسدد من داخل منطقة الجزاء على يسار هاني الناهض حارس مرمى الاتحاد الذي أمسك الكرة على مرتين.

ورد الاتحاد بهجمة منظمة في الدقيقة 13 حصل من خلالها على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة أسفرت عن الهدف الأول للفريق السعودي في الدقيقة 14 عن طريق لوسيان سانمارتين.

وسدد سانمارتين الكرة بقدمه اليمنى لتصطدم في رأس شهاب كردان حارس مرمى سباهان أصفهان الذي حاول التصدي لتسديدة لاعب الاتحاد بطريقة خاطئة وتسكن الكرة الشباك.

وأجرى الاتحاد تبديله الأول في الدقيقة 27 بنزول محمد قاسم بدلا من ماجد الخيبري المصاب.

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل استحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين.

حاول الاتحاد تسجيل هدف آخر قبل نهاية الشوط الأول، وطالب لاعبوه بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 43 عقب سقوط أحمد الناظري داخل المنطقة إثر كرة مشتركة مع سعيد قائدي لاعب سباهان داخل منطقة الجزاء، ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وأجرى الاتحاد تبديله الثاني في الدقيقة 45 بنزول رياض البراهيم بدلا من سانمارتين.

وكاد مختار فلاته أن يضيف الهدف الثاني للاتحاد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عقب تلقيه تمريرة أمامية ليسدد الكرة مباشرة من على حدود المنطقة عجز كردان عن الإمساك بها لتذهب إلى ركلة ركنية لم تستغل وينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب الاتحاد، وسدد محمد قاسم من على حدود المنطقة في الدقيقة 46. أبعدها كردان إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء، قبل أن يطلق نفس اللاعب قذيفة مدوية من خارج المنطقة، ولكن كردان أبعدها بصعوبة في الدقيقة 49.

ودفع فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد بالتبديل الأخير لفريقه في الدقيقة 61 بنزول فهد المولد بدلا من فلاته.

ووقف الناهض حائلا دون تلقي شباكه هدف التعادل في الدقيقة 64. بعدما تصدى ببراعة لتصويبة من راسول نويدكيا الذي سدد من على حدود المنطقة، ليبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل. وجاءت الدقيقة 74 لتشهد الهدف الثاني للاتحاد عن طريق أحمد الناظري الذي تلقى تمريرة أمامية من رياض البراهيم انفرد على إثرها بالمرمى لينطلق بالكرة حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسددها على يسار كردان داخل الشباك.

وشهدت الدقائق الأخيرة للمباراة محاولات هجومية من كلا الفريقين ولكن دون أن تسفر عن أي جديد لينتهي اللقاء بفوز الاتحاد بهدفين نظيفين.

وعجز لاعبو النصر ولوكوموتيف عن هز الشباك خلال لقائهما الذي جرى بالعاصمة الأوزبكية طشقند بعدما تبارى لاعبو الفريقين في إهدار الفرص التي أتيحت لهم على مدار التسعين دقيقة، ليكتفيا بالحصول على نقطة التعادل التي كانت كفيلة بصعودهما لدور الـ16.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة