الرئيس الإيطالي يكرم رانييري لقيادته ليستر إلى اللقب الإنجليزي

الرئيس الإيطالي يكرم رانييري لقيادته ليستر إلى اللقب الإنجليزي

برلسكوني يستعد لبيع نادي ميلان لمستثمرين صينيين
الخميس - 27 رجب 1437 هـ - 05 مايو 2016 مـ
رانييري صاحب الإنجاز الفريد لليستر (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي أمس عن الإعداد لحفل تكريم للمدرب الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر سيتي بعد إنجازه «المذهل» بقيادة فريقه للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
ويقوم الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في كل عام بتكريم العشرات ممن قدموا خدمات من نوع خاص لإيطاليا.
وقال رينزي في تصريحات للإذاعة الإيطالية إن رانييري يستحق ميدالية لأنه «بعث برسالة جميلة عن بلادنا عندما قال إنه دائما يثق في أن أكثر الأحلام صعوبة يمكن أن تتحول إلى حقيقة». وأضاف: «سأقترح على الرئيس ماتاريلا ولجنة التكريم، إعداد حفل لهذا المدرب الإيطالي الرائع».
وكشف رينزي عن أنه كان على تواصل عبر الرسائل مع رانييري منذ نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) الماضيين، ومازحه بشأن مشواره السابق مع فيورنتينا، الفريق الذي يشجعه رئيس الوزراء. وقال رينزي: «كنت أتمنى فوز فيورنتينا بلقب الدوري مثل ليستر»، علمًا بأن الفريق توج مرتين فقط بلقب الدوري آخرهما في موسم 1968 / 1969.
من جهته، أشار ريتشارد سكودامور رئيس رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إلى أن تتويج ليستر سيتي بلقب البطولة بعد أن كان يصارع للبقاء في دوري الأضواء يتجاوز حدود الرياضة وقد لا يتكرر.
وحسم ليستر الذي كان على حافة الهبوط في الموسم الماضي لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه الممتد على مدار 132 عاما بعد تعادل توتنهام هوتسبير أقرب ملاحقيه 2 - 2 مع تشيلسي مساء الاثنين، ونقلت صحيفة «تايمز» البريطانية عن سكودامور قوله: «وصلنا إلى ذروة الإثارة في مرات أخرى سابقة. ولكن هذه المفاجأة أكبر من الرياضة كما أنها اجتذبت اهتمامًا إنسانيًا أكبر كثيرا». وأضاف: «إنه الأمر الأكثر تميزًا الذي يحدث طوال حياتي وربما طوال حياة أي شخص على صعيد كرة القدم والقصص الرياضية دون أي مبالغة، لم نر شيئا مشابهًا من قبل وقد لا نرى مثله مجددا».
من جانب آخر، ذكرت تقارير أمس أن سيلفيو برلسكوني مالك نادي ميلان الإيطالي يفكر في بيع حصة الأغلبية لمجموعة من المستثمرين الصينيين، لينهي بذلك استحواذه على النادي الذي دام 30 عاما. ومن المتوقع أن يجري تقدير قيمة النادي خلال أيام قليلة في ظل مطالبة عدد كبير من مشجعي النادي برحيل برلسكوني. وتردد أن جاك ما، مالك مجموعة «علي بابا» الصينية للتجارة الإلكترونية، يأتي ضمن مجموعة من رجال الأعمال الذين أبدوا استعدادهم للاستحواذ على النادي الإيطالي. ويعتقد أن العرض الأولي المقدم، وقيمته 300 مليون يورو (345 مليون دولار) سيكون كافيًا لاستحواذ المستثمرين الصينيين على النادي. ويمتلك جاك ما بالفعل أسهما بنادي غوانجتشو إيفرجراند الصيني، ويعد ميلان واحدًا من أنجح الأندية الإيطالية حيث أحرز 18 لقبًا محليًا وسبعة ألقاب أوروبية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة