مجلس الوزراء السعودي يعبر عن قلقه إزاء تفاقم معاناة السوريين خاصة الأطفال والنساء

مجلس الوزراء السعودي يعبر عن قلقه إزاء تفاقم معاناة السوريين خاصة الأطفال والنساء

أكد التزام المملكة بتعزيز حقوق الإنسان على المستوى الوطني والإسهام بها إقليميا ودوليا
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ
مجلس الوزراء السعودي يعبر في جلسته اليوم عن قلقه تجاه تفاقم معاناة السوريين خاصة الأطفال والنساء (واس)

عبرت السعودية اليوم عن قلقها إزاء تفاقم معاناة السوريين، خاصة الأطفال والنساء، وفقا لما أظهرته نتائج تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية.

وأكد مجلس الوزراء السعودي في جلسته المنعقدة اليوم برئاسة الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بعد ظهر اليوم (الاثنين) بقصر اليمامة في مدينة الرياض، على ضرورة محاسبة مرتكبي الجرائم الإنسانية والوقوف مع اللاجئين السوريين.

وأوضح الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة وزير الثقافة والإعلام عقب انعقاد الجلسة، اليوم، أن مجلس الوزراء ناقش عدداً من التقارير المتعلقة بمجريات الأحداث عربياً وإقليمياً ودولياً، واطلع على تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية المستقلة المعنية بسوريا، وعبر عن بالغ القلق لما يعانيه اللاجئون السوريون، حيث أظهرت التقارير الدولية تفاقم المعاناة وحجم الكارثة التي يعيشها السوريون خاصة الأطفال والنساء.

ووفقا لخوجة، جدد مجلس الوزراء التأكيد على ضرورة محاسبة مرتكبي الجرائم الإنسانية وجرائم الحرب وتقديمهم للعدالة والوقوف مع اللاجئين السوريين وتقديم المساعدات الضرورية لهم.

وأكد مجلس الوزراء التزام السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، حماية وتعزيز حقوق الإنسان على المستوى الوطني، والإسهام في ذلك على المستوى الإقليمي والدولي، مبيناً أن تعاونها مع آلية الاستعراض الدوري الشامل أمام مجلس حقوق الإنسان يجسد حرصها على أن تعزيز وحماية حقوق الإنسان خيار استراتيجي يشكل العمود الفقري لسياسة التطوير الشامل التي تتبناها الدولة، وإرساء دعائم ذلك على المستوى الوطني ودعم جميع الجهود الإقليمية والدولية التي تحقق هذا الهدف مع مراعاة قيم المجتمعات واحترام تقاليدها.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة