الإبراهيمي يستبعد استئناف محادثات السلام في سوريا حاليا

الإبراهيمي يستبعد استئناف محادثات السلام في سوريا حاليا

استبعد زيارة سوريا في الوقت الحالي
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ رقم العدد [ 12901]

أعلن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم الاثنين أنه من المستبعد في الوقت الحاضر استئناف الحوار بين النظام السوري والمعارضة في جنيف.
وقال الإبراهيمي للصحافيين في الكويت حيث يشارك في القمة العربية غدا الثلاثاء إن «العودة إلى جنيف في الوقت الحاضر ليست واردة لأن شروطها غير متوافرة». وأجاب ردا على سؤال حول ما إذا كان سيزور سوريا قريبا بقوله: «خلاص كفاية».
يذكر أن الجلسة الثانية من مفاوضات جنيف الرامية إلى البحث عن حل سياسي للنزاع انتهت إلى الفشل في 15 فبراير (شباط) الماضي، كما لم يجرِ تحديد أي موعد لاستئناف المفاوضات.
وكانت دمشق أعلنت في 14 مارس (آذار) الحالي أن الوسيط الدولي الإبراهيمي «تجاوز» حدود مهمته إثر انتقاده إجراء انتخابات رئاسية في البلد في ظل النزاع المستمر فيه منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وأقر مجلس الشعب السوري قانونا يستبعد بحكم الأمر الواقع مشاركة المعارضة في المنفى في الانتخابات ويمهد الطريق أمام إعادة انتخاب الرئيس بشار الأسد.
وكان الإبراهيمي حذر من أن الانتخابات الرئاسية التي لم يعلن عن موعدها بعد ستؤدي إلى نهاية المفاوضات الساعية إلى وضع حد للنزاع.
والمطلب الأساسي للمعارضة هو رحيل الأسد. وأدى النزاع الذي اندلع منتصف مارس 2011 إلى مقتل أكثر من 146 ألف شخص، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة