الداود: المحرضون وراء تأزم الأوضاع في الخليج

الداود: المحرضون وراء تأزم الأوضاع في الخليج

قال إنه اضطر إلى صرف 650 ألفًا من جيبه الخاص ردًا على شائعاتهم
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ
لاعبو الخليج عانوا من تأخر رواتبهم لـ4 أشهر بسبب الأزمة المالية (تصوير: عيسى الدبيسي)

أدى تأخر الرئاسة العامة لرعاية الشباب في اعتماد مجلس الإدارة الجديد لنادي الخليج إلى تأزم الأوضاع الإدارية والمالية في النادي، وبالتالي عدم اعتماد التواقيع المتعلقة بالمفوضين بشأن السحب من الرصيد البنكي للنادي ما أدى إلى تأخير الرواتب لمدة تصل إلى 4 أشهر للاعبي الفريق الكروي، فضلا عن مكافآت الفوز في مباريات الدوري السعودي للمحترفين.
وقال المهندس إبراهيم الداود أمين الصندوق في الإدارة الجديدة في تصريح لـ(«الشرق الأوسط»): هناك أشخاص يعرقلون قرار اعتماد مجلس الإدارة وبالتالي اعتماد التواقيع الخاصة بالمفوضين بالسحب من الرصيد البنكي للنادي مما أزم الأمور المالية واضطره إلى استخدام حسابه الشخصي عبر تسييل محافظ استثمارية من أجل توفير النقد المالي لإنجاز بعض الأمور المستعجلة بالنادي وخصوصا في الفريق الكروي.
وأضاف: تسلمت شيكا لصرفه في البنك الذي يتعامل معه النادي إلا أن أمين الصندوق السابق رفض التوقيع عليه إضافة لتوقيع الرئيس المستمر في رئاسة النادي المهندس فوزي الباشا، ومع أن توقيع أمين الصندوق السابق تمت إزالته كمفوض لكنه ما زال مستمرا، وفي المقابل لم يعتمد توقيعي كأمين عام جديد.
وتابع: كان الشيك الذي تسلمته من أجل الإيفاء بوعد قدمه الرئيس للاعبين بصرف مكافآت الفوز على نجران والفيصلي وذلك قبل مباراة النصر، وبعد أن تعذر صرف الشيك سحبت المبلغ المطلوب من حسابي الشخصي من أجل عدم إحراج الرئيس مع اللاعبين، وأبلغته برسالة أننا نقف خلفه وقلبا وقالبا معه وليس كما يصله من أشخاص أننا نحاربه شخصيا، ونحن سنواصل العمل مع الرئيس فوزي الباشا بحسن نوايا من أجل مصلحة الخليج، ولكن كما قلت إن هناك من لا يريد أن يتم اعتماد مجلس الإدارة من خلال إيصال معلومات غير صحيحة للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبد الله بن مساعد عنا كأعضاء في مجلس الإدارة. وكشف أن مجموع ما صرفه من حسابه الشخصي يتجاوز الـ650 ألف ريال على أمل أن يستردها بعد اعتماد التواقيع الجديدة، وأن هذا المبلغ المالي لا يخص فقط مكافآت لاعبي كرة القدم بل ألعاب عدة، وتم تسديد رواتب متأخرة للعاملين.
وشدد الداود في ختام حديثه على أنهم جاءوا لخدمة النادي وليس لمصالحهم الشخصية وأنهم سيحاولون تعزيز الثقة مع الرئيس من خلال العمل المشترك الهادف لخدمة الكيان.
وكان المجلس الجديد لنادي الخليج والذي تمت تزكيته في الجمعية العمومية منذ قرابة الشهرين قد شهد تزكية الرئيس فوزي الباشا والذي فقد عددا من الأسماء التي زج بها للانتخابات لكنها أبعدت لأسباب مختلفة، مما جعل الغالبية العظمى من أعضاء مجلس الإدارة من المحسوبين على المرشح السابق للرئاسة رضا سليس الذي أبعد في الأيام الأخيرة عن الترشيحات لعدم انطباق شروط ترشحه لمنصب الرئاسة كمنافس للباشا.
ومن حسن حظ أنصار الخليج أن فريقهم الكروي الأول ضمن البقاء رسميا في دوري المحترفين مما يخفف من آثار الأزمة الحالية.
وعلى صعيد متصل بفريق كرة القدم، فقد وعد اللاعب الكاميروني أمينو بوبا مدير الاحتراف بنادي الخليج جعفر السليس بالعودة للسعودية اليوم الثلاثاء بعد تأجيل وصوله عدة مرات، حيث طلب إجازة قصيرة لكنه تأخر كعادته عن العودة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة