ناطحات سحاب لندن.. الأعلى نمواً في الإيجارات عالمياً

ناطحات سحاب لندن.. الأعلى نمواً في الإيجارات عالمياً

تفوقت على سان فرانسيسكو وهونغ كونغ.. وسنغافورة الاستثناء الوحيد
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ
ناطحات سحاب لندن تتفوق عالميا (رويترز)

تشهد الإيجارات في ناطحات السحاب الموجودة في العاصمة البريطانية (لندن) زيادة ملحوظة، بمعدل أسرع من أي مدينة عالمية أخرى، وذلك وفقًا لما ورد في مؤشر ناطحات السحاب الأخير من مؤسسة «نايت فرانك».
ويُشير التقرير، الذي يبحث الأداء الإيجاري للمباني التجارية التي يزيد ارتفاعها عن 30 طابقًا في جميع أنحاء العالم، إلى ارتفاع الإيجارات في ناطحات السحاب في لندن بنسبة 9.7 في المائة، في النصف الثاني من عام 2015. ولقد تصدَّرت لندن أيضًا القائمة من حيث زيادة معدل الإيجارات في مؤشر ناطحات السحاب السابق، الذي غطى النصف الأول من عام 2015.
وتُعد هذه النسبة غير المسبوقة أكبر زيادة شهدتها سوق الإيجارات، مقارنة بالمدن العالمية، حيث ارتفعت نسبة الإيجارات في ناطحات السحاب في سان فرانسيسكو وهونغ كونغ لتصل إلى 4.76 في المائة، و3 في المائة على التوالي خلال نفس الفترة الزمنية.
وكانت سنغافورة المدينة العالمية الوحيدة التي شهدت انخفاضًا ملحوظًا في إيجارات ناطحات السحاب خلال هذه الفترة، حيث سجلت انخفاضًا نسبته 4.7 في المائة، نتيجة وفرة العروض، واضمحلال ثقة الشاغلين بسبب تباطؤ الحركة الاقتصادية في الصين.
وتواصل الإيجارات في ناطحات السحاب في هونغ كونغ الزيادة لتُصبح أعلى مدينة على مستوى العالم بهامش صغير، حيث وصلت إلى 263 دولارًا لكل قدم مربعة، في النصف الثاني من عام 2015. وتظل نيويورك في المرتبة الثانية، حيث يبلغ سعر إيجار القدم المربعة في ناطحات السحاب حاليًا 155 دولارًا، وتأتي طوكيو في المرتبة الثالثة، وذلك بنحو 129 دولارًا للقدم المربعة.
ومن جانبه، علَّق ويل بيردمور - غراي، رئيس قسم أعمال الوكالة وتمثيل المستأجرين في «نايت فرانك»، قائلاً: «لقد أثير جدل كبير حول مستقبل أفق لندن، إلا أن الأداء الإيجاري لناطحات السحاب في هذه العاصمة يشير إلى حقيقة أن هناك طلبًا متزايدًا على تأجير المساحات في المباني الشاهقة التي تمثل المعالم البارزة لهذه المدينة، ونتوقع أن يتواصل هذا الضغط المتزايد على الإيجارات».
ومن جانبها، صرَّحت إلى مأكدادي، أحد أعضاء فريق البحث في «نايت فرانك»، قائلة: «للمرة الثانية خلال اثني عشر شهرًا تحصل لندن على لقب سوق أبراج الأعمال الأسرع نموًا في العالم، وذلك نتيجة كثرة الطلب من قِبل الشاغلين، وقلة العروض المتاحة. وفي الولايات المتحدة الأميركية، يعمل التوسع السريع في القطاع التقني على تعزيز زيادة الإيجارات في الأبراج في بعض المدن، مثل سان فرانسيسكو وبوسطن. ومن المثير للاهتمام أن مومباي التي ظهرت بوصفها واحدة من أعلى مدن العالم أداء قد استفادت من النمو الذي شهده القطاع التقني، إذ إنها تجاوزت حدود الخدمات المالية والتجارية بوصفها أكبر شاغل للمساحات المكتبية في النصف الثاني من عام 2015».


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة