«علماء باكستان»: مخططات إيران مكشوفة وعلى الأمة الإسلامية التصدي لها

«علماء باكستان»: مخططات إيران مكشوفة وعلى الأمة الإسلامية التصدي لها

دعت المجتمع الدولي لقطع يد طهران في سوريا
الاثنين - 24 رجب 1437 هـ - 02 مايو 2016 مـ

حذر الشيخ طاهر الأشرفي، رئيس جمعية مجلس علماء باكستان، من خطر التدخل الإيراني السافر في شؤون الدول الإسلامية، وما له من نتائج كارثية على أمن المنطقة.
وأوضح الأشرفي في بيان له، أمس، أن تدخل إيران في شؤون الدول العربية والإسلامية ودعمها للميليشيات الإرهابية، قد حوّل كلاً من سوريا والعراق واليمن إلى ساحات للصراع الطائفي.
وأضاف أن المخططات الهدامة لإيران في المنطقة أدت إلى إضعاف الأمة الإسلامية، مشيرًا إلى أن ما يشاهد في سوريا اليوم يعكس صورة واضحة للمجازر التي يمارسها النظام السوري بدعم إيراني ضد الشعب السوري البريء.
وبيّن رئيس جمعية مجلس علماء باكستان، أن المخططات الإيرانية باتت مكشوفة، ويجب على الأمة الإسلامية التصدي لهذه المخططات من خلال مكافحة أنشطة ميليشياتها وعناصرها في الدول الإسلامية.
كما دعا الشيخ الأشرفي المجتمع الدولي والدول الإسلامية إلى ضرورة التحرك من أجل وقف مجازر بشار الأسد في سوريا، وحل الأزمة السورية بطريقة تضمن قطع اليد الإيرانية في سوريا والقضاء على نظام بشار الأسد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة