برشلونة وقطبا مدريد وصراع مستمر إلى آخر جولتين

برشلونة وقطبا مدريد وصراع مستمر إلى آخر جولتين

بلباو يهزم سيلتا فيغو وينعش آماله في التأهل لبطولة أوروبية
الاثنين - 24 رجب 1437 هـ - 02 مايو 2016 مـ
ميسي مرر وسواريز سجل ليمنحا برشلونة فوزًا جديدًا (أ.ب)

ستكون المرحلتان المتبقيتان حاسمتين لتحديد بطل الدوري الإسباني بعد أن تواصل الصراع على اللقب بين برشلونة المتصدر وحامل اللقب وشريكه أتليتكو مدريد ومطاردهما المباشر ريـال مدريد إثر فوز الثلاثي في المرحلة السادسة والثلاثين للبطولة.
وحقق برشلونة الفوز على مضيفه بيتيس إشبيلية 2 - صفر، وأتليتكو على ضيفه رايو فايكانو 1 - صفر، والريـال على مضيفه ريـال سوسيداد بالنتيجة ذاتها. وعزز برشلونة موقعه في الصدارة برصيد 85 نقطة بفارق الأهداف أمام أتليتكو، وبفارق نقطة واحدة أمام الريـال.
ويستضيف برشلونة جاره إسبانيول الأحد المقبل، ثم يحل ضيفًا على غرناطة في 15 مايو (أيار) المقبل، فيما يحل أتليتكو مدريد ضيفًا على ليفانتي، قبل أن يستضيف سلتا فيغو في الموعدين نفسيهما، والأمر كذلك بالنسبة لريـال مدريد الذي سيستضيف فالنسيا ثم ينهي الموسم في ضيافة ديبورتيفو لا كورونيا.
وواصل برشلونة انتفاضته بعد 3 هزائم متتالية وعاد بفوز ثمين من إشبيلية على حساب ريـال بيتيس 2 - صفر على ملعب «مانويل رويز دي لوبيرا» ليستعيد الصدارة التي فقدها لساعات قليلة أولا لصالح ريـال مدريد ثم بعد ذلك لأتليتكو مدريد.
وهو الفوز الثالث على التوالي للنادي الكتالوني والـ27 له هذا الموسم وواصل بالتالي سعيه الحثيث إلى الاحتفاظ بالثنائية المحلية، الدوري والكأس، بعد أن فقد لقبه في دوري أبطال أوروبا بخروجه من ربع النهائي أمام أتليتكو مدريد.
وبعد ثلاث هزائم في الدوري أمام ريـال مدريد 1 - 2 وريـال سوسيداد صفر - 1 وفالنسيا 1 - 2 وتعادل مع فياريـال 2 - 2، عاد برشلونة إلى الانتصارات بفوزين كاسحين على مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 8 - صفر وضيفه سبورتينغ خيخون 6 - صفر قبل أن يتغلب على بيتيس بثنائية نظيفة.
ووجد برشلونة صعوبة كبيرة في الشوط الأول لهز شباك بيتيس وانتظر حتى الشوط الثاني ليترجم أفضليته إلى أهداف، مستفيدًا من النقص العددي في صفوف صاحب الأرض إثر طرد مدافعه الألماني هيكو فيسترمان في الدقيقة 35.
ويدين برشلونة بفوزه إلى قائده ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي صنع الهدفين بتمريرتين حاسمتين إلى الدوليين الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقة (50) والأوروغواياني لويس سواريز (81) رافعًا رصيده إلى 35 هدفًا في صدارة لائحة الهدافين.
وأشار راكيتيتش عقب المباراة إلى أنه لا يهتم بالطريقة التي يفوز بها فريقه بل بالوصول إلى النتيجة وتحقيق الفوز.
وبعد الفوز الكبير على سبورتنغ خيخون 6 - صفر وعلى ديبورتيفو 8 - صفر في الجولتين السابقتين من المسابقة عانى برشلونة كثيرًا لاختراق دفاع بيتيس ووضح أنه استفاد جيدا من طرد فيسترمان لحصوله على الإنذار الثاني.
وقال راكيتيتش: «أنا لا أهتم حقًا بمدى تألقنا طالما نحقق الفوز».
وأضاف: «الملعب لم يساعدنا وبيتيس عرف ما الذي يريده من هذا. لقد كان الجو حارا للغاية وكان ملعبا صعبا ولكني أعتقد أننا فزنا عن جدارة واستحقاق».
ويحتاج برشلونة للفوز بالمباراتين المتبقيتين لحسم اللقب وعن ذلك قال راكيتيتش: «إذا كنت في صدارة الدوري وتتبقى جولتان يكون عليك الفوز بأي صورة، نحن نريد إسعاد الجماهير بأدائنا. لكن الآن يتعين علينا الفوز باللقب دون النظر إلى نوعية العرض».
ورفض لويس إنريكي مدرب برشلونة تلميحات بأن فريقه لم يقدم الأداء المتوقع أمام بيتيس، وقال: «أعتقد أن الناس اعتادت على أن نكون جيدين للغاية لدرجة أنهم لا يدركون طبيعة كرة القدم التنافسية».
وأضاف: «لا أعتقد أننا عانينا على الإطلاق في ظل الضغط الذي نتعرض له في هذه المباريات. أعتقد أننا لعبنا بصورة جيدة للغاية».
ويترقب أتليتكو مدريد أي سقطة لبرشلونة من أجل القفز للصدارة، خاصة بعد أن منحه المهاجم الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان هدفا غاليا ليفوز الفرق على جاره رايو فايكانو من تسديدة قوية بيسراه في الدقيقة (55) رافعا رصيده إلى 21 هدفا في المركز السادس على لائحة الهدافين.
وهو الفوز السادس على التوالي لأتليتكو مدريد والـ27 له هذا الموسم حافظ به على آماله في استعادة اللقب.
على جانب آخر أنعش فريق أتلتيك بلباو آماله الأوروبية بتغلبه على ضيفه سيلتا فيغو 2 / 1 أمس.
ونجح بلباو في تحويل تأخره بهدف أمام سيلتا فيجو إلى الفوز بهدفين ليرفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة واحدة أمام سيلتا فيغو صاحب المركز السادس.
يذكر أنه يتأهل صاحب المركز الخامس بشكل مباشر إلى بطولة الدوري الأوروبي.وتقدم سيلتا فيغو بهدف فابيان أوريلانا في الدقيقة 13 ثم تعادل المهاجم المخضرم ارتيز ادوريز زوبيلديا لبيلباو في الدقيقة 38 من ضربة جزاء.
ولعب سيلتا فيغو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 40 بعد طرد جوستافو غابريل كابرال لحصوله على الإنذار الثاني.
واستغل بلباو النقص العددي في صفوف الفريق الضيف وخطف هدف الفوز في الدقيقة 72 بواسطة راؤول غارسيا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة