نافذة على جامعة

نافذة على جامعة

جامعة كويمبرا البرتغالية.. من أقدم معاهد أوروبا والعالم
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ
الصحن القديم وبرج الساعة في جامعة كويمبرا

تعد من كوكبة الجامعات التقليدية العريقة التي تمتعت بالريادة في أوروبا الغربية عبر مئات السنين، وتعد مبانيها الأكاديمية القديمة، وعلى رأسها «الصحن القديم» الذي يطل عليه برج الساعة، من أجمل المباني في البرتغال.
إنها جامعة كويمبرا، إحدى أعرق جامعات أوروبا والعالم، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1290، وما زالت تحظى باحترام كبير في الأوساط الأكاديمية.
في الحقيقة، أسّست الجامعة أصلا في العاصمة البرتغالية لشبونة عام 1290، غير أنها سرعان ما نقلت عام 1308 إلى مدينة كويمبرا، الواقعة إلى الشمال الشرقي من لشبونة في النصف الشمالي، إلى الجنوب الشرقي من بورتو، ثاني كبرى المدن البرتغالية.
الموقع الجبلي للمدينة وجامعتها مميز وجميل، يطل على نهر المونديغو. وفي يونيو (حزيران) من العام الماضي 2013 وضعت منظمة اليونيسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة) حرمها الجامعي على قائمتها للتراث العالمي.
تضم الجامعة، وهي حكومية، ثماني كليات تخصصية، تمنح درجات الإجازة (الليسانس أو البكالوريوس) والماجستير والدكتوراه. وأبرز هذه الكليات: الآداب، والحقوق، والطب، والعلوم والتكنولوجيا، والصيدلة، والاقتصاد، وعلم النفس والعلوم التربوية، والعلوم الرياضية والتربية البدنية، وهي عضو مؤسس في «مجموعة كويمبرا» لأبرز الجامعات البحثية، وهي تحمل اسمها لأن الجامعة البرتغالية العريقة استضافت اجتماعها التأسيسي.
اليوم، يربو عدد طلبة كويمبرا على 20 ألف طالب وطالبة، ويزيد عدد هيئتها التدريسية 1665 بين أستاذ ومحاضر ومدرس. وتعد كلية العلوم والتكنولوجيا أكبر الكليات الثماني، ويلحق بكلية الطب مركز طبي كبير يتبوأ مكانة الصدارة بين المستشفيات والمراكز البحثية في البرتغال، كذلك ملحق بالجامعة حديقة نباتات ومرافق رياضية ومرصد ومتاحف ومسارح ومكتبة جامعية ضخمة.
وعلى صعيد المكانة الأكاديمية تحتل جامعة كويمبرا المرتبة الأولى على مستوى البرتغال، والمرتبة الثالثة بين معاهد الدول الناطقة باللغة البرتغالية، والمرتبة الـ394 في العالم.
اللون الرسمي للجامعة هو الأخضر. وبين أشهر خريجيها ديكتاتور البرتغال الدكتور أنتونيو سالازار (الذي حكم البلاد بين 1932 و1968) ورئيس الجمهورية القديم سيدونيو باييش، ورئيس الوزراء الأسبق كارلوس موتا بينتو، وحامل جائزة نوبل للطب إيغاش مونيز، والمهندس المعماري البرتغالي الشهير فرناندو تافورا، وعالم الرياضيات الشهير في القرون الوسطى بدرو نونيش. ومن غير البرتغاليين المؤرخ والأكاديمي الأسكوتلندي جورج بيوكانان والرئيس البرازيلي جوزيه بونيفاسيو دي كاستانييدا.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة