«أوبتا سبورتس» يختار التشكيلة المثالية لمنتخب الدوري الإيطالي

«أوبتا سبورتس» يختار التشكيلة المثالية لمنتخب الدوري الإيطالي

اختار طريقة روما لتكريم المتصدر ودي روسي محور الارتكاز
الثلاثاء - 10 ذو الحجة 1434 هـ - 15 أكتوبر 2013 مـ

لو أن كرة القدم كانت علما دقيقا لفقدت الكثير من سحرها وجاذبيتها. لكن الأرقام والإحصائيات تلعب دورا مهما في عالم كرة القدم على أي حال. ويكشف تحليل مباريات الجولات السبع الأولى في الدوري الإيطالي، الذي قام به موقع «أوبتا سبورتس»، عن تشكيل مثالي يستطيع المنافسة على لقب الدوري حتى النهاية لأن كل لاعب من اللاعبين الـ11 في هذا التشكيل هو صاحب أفضل أرقام وأداء في مركزه.

وقد اخترنا طريقة (3 - 3 - 4) كطريقة مثالية تكريما لفريق روما متصدر الدوري ومدربه الفرنسي رودي غارسيا. وتعتمد هذه الطريقة على ظهيري دفاع يقومان بالواجبات الهجومية، ولاعب قلب دفاع يجيد صناعة الهجمات ولاعب قوي آخر. وسوف نختار في خط الوسط اللاعبين القادرين على الاحتفاظ بالكرة، بينما يحتاج الهجوم إلى لاعب يجيد المراوغة ولاعبين مميزين في التسديد. ونعرض لكم هنا أبرز تشكيل في الدوري الإيطالي وفقا لهذه المعطيات وللأرقام التي كشفت عنها الجولات السبع من المسابقة حتى الآن.

إن حارس المرمى في التشكيل المثالي هو رافايل حارس فيرونا الذي نفذ 46 إنقاذا في 7 جولات وهو ضعف ما قام به كونسيلي الذي يحتل المركز الثاني. وأمامه يوجد بارزالي وجوان جيسوس. فمدافع اليوفي هو صاحب أفضل عدد من التمريرات الإيجابية في الدوري حتى الآن بينما يعتبر مدافع الإنتر أفضل من يستطيع الوصول للكرة. وعلى الأجناب يبدو الاختيار مدهشا لأن اللاعب الأفضل هو فراسليكو ظهير جنوا الذي يسعى الإنتر لضمه ومانويل باسكوال الظهير الأيسر لفيورنتينا. فهما صاحبا أفضل عدد من الرفعات والتمريرات المتقنة من على الأجناب.

وتوضح الأرقام أن محور ارتكاز «الفريق المثالي» هو دانيلي دي روسي لأنه أكثر لاعبي الوسط احتفاظا بالكرة. فقد لمس لاعب خط وسط روما الكرة 601 وبشكل فعال لأنه يأتي ثانيا في قائمة التمريرات الإيجابية (بمعدل 444 تمريرة مثل إنلر لاعب نابولي الذي يتقاسم معه المركز الثاني). وإلى جانب دي روسي هناك لاعبان آخران هما الآن صاحبا أفضل أداء في المواجهة المباشرة (حيث تفوق في 30 مواجهة للخصم ليتقدم على لوكاريللي وفيدال وبارولو الذين يأتون خلفه) ولوكا ريغوني الذي يعتبر أفضل لاعبي الدوري الإيطالي في استعادة الكرة برصيد 66 كرة نجح في الاستحواذ عليها من المنافسين.

وفيما يتعلق بالثلاثي الهجومي ترجح الأرقام كفة ماريو بالوتيللي كلاعب قلب هجوم. فبالوتيللي هو أكثر المهاجمين تسديدا على المرمى وهو يأتي أيضا في المركز الثاني من حيث عدد التسديدات بشكل عام خلف كاندريفا. ويحتل مهاجم لاتسيو المركز الأول أيضا في الرفعات أثناء الحركة، مما يمنحه مكانا أساسيا في التشكيل المثالي. ويحتاج المثلث الهجومي عند هذا الحد إلى لاعب متخصص في المراوغة وتجاوز المدافعين حتى يصبح خط الهجوم متكاملا. ويعتبر ريكي ألفاريز مهاجم الإنتر هو اللاعب المناسب لهذا الدور بعد أن نفذ 37 مراوغة ناجحة (ويأتي كاندريفا خلفه في المركز الثاني بـ23 مراوغة). وهكذا تكشف الأرقام أن ألفاريز أصبح لاعبا آخر يختلف تماما عما كان عليه في نهاية الموسم الماضي.

لكن الأرقام لا تقول كل شيء. ففريق روما الذي يتصدر الدوري بسبعة انتصارات في سبع جولات لا يشارك في هذا التشكيل المثالي إلا بثلاثة لاعبين فقط هم دي روسي وبيانيتش (الذي يحتل المركز السابع في التمريرات الناجحة) وجيرفينهو (الذي يحتل المركز الخامس في المراوغات الناجحة). وإذا نظرنا إلى الفرق نجد أن اليوفي هو أفضل الفرق لأن لديه سبعة لاعبين في التصنيفات المختلفة (وهم بارزالي وبوغبا وفيدال وبوفون وكيلليني وبيرلو وتيفيز). ويتفوق لاعبو اليوفي في لمس الكرة وتمريرها لكنهم لم يقوموا سوى بعدد قليل من المراوغات واستعادة الكرة. وخلف اليوفي تأتي فرق الإنتر ونابولي وفيرونا بخمسة لاعبين لكل فريق. وتعتبر هذه النتيجة انعكاسا لترتيب الفرق في الدوري بعد أن نجح فريق فيرونا في الوصول لمرتبة متقدمة بعد أول سبع جولات. وتوضح الأرقام سبب هذا التفوق بشكل جزئي. ففيرونا يحظى بحارس مرمى جيد يقوم بصد الكثير من الكرات ومدافع يجيد رفع الكرات (كاتشاتوري) ولاعب خط وسط يجيد المواجهة (رومولو) وآخر يجيد توزيع الكرات (جورجينهو) ومهاجم يرى المرمى جيدا هو توني.

ويسمح هذا التشكيل المثالي بوجود عدة بدائل وتغييرات كثيرة وممتعة بين نجوم دوري الدرجة الأولى الإيطالي. فهيرنانيز، على سبيل المثال، يستحق الوجود في التشكيلة المثالية للدوري الإيطالي بعد أن نجح اللاعب البرازيلي في صفوف لاتسيو في تحقيق أكبر عدد من التسديدات بشكل عام وهو يشكل إثراء فنيا كبيرا لوسط الملعب، خصوصا إذا شارك إلى جانب إنلر. ويعتبر ديامانتي، صاحب المركز الأول في الرفعات والمركز الثالث في التسديدات بشكل عام والتمريرات الناجحة، لاعبا مثاليا للدخول ضمن المثلث الهجومي. وعلى هذا النحو يمكننا بناء على أرقام الدوري الإيطالي تشكيل منتخب إيطالي جديد، يشمل بعض من يلعبون بالفعل مع إيطاليا ومن لم يحظوا بهذا الشرف من قبل. ويتكون تشكيل هذا المنتخب الافتراضي من كونسيلي في حراسة المرمى؛ ودي سيلفستري وبارزالي ولوكاريللي وباسكوال في الدفاع؛ ودي روسي وتشيغاريني وبارولو في خط الوسط؛ وديامانتي وبالوتيللي وكاندريفا في الهجوم. لكن هذا المنتخب لا يضيف جديدا لأن تشيزاري برانديللي مدرب الآزوري يعرف جميع هؤلاء اللاعبين جيدا. فهل ينظر مدرب إيطاليا إلى الإحصائيات؟


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة