النصر بطلا للدوري السعودي «نظريا» بثلاثية في شباك الاتحاد

النصر بطلا للدوري السعودي «نظريا» بثلاثية في شباك الاتحاد

الهلال يرفض اليأس ويكسب الشعلة.. والشباب والأهلي يتعادلان
الاثنين - 22 جمادى الأولى 1435 هـ - 24 مارس 2014 مـ
لاعبو النصر يحتفلون بأحد أهدافهم في الاتحاد (تصوير: عبد العزيز النومان)

بات النصر أكثر قربا من تحقيق لقب الدوري السعودي، وذلك على إثر الفوز الذي حققه على ضيفه الاتحاد 3 - 1 مساء أمس في ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، إذ يتعين عليه تحقيق نقطة واحدة فقط من مباراتيه المتبقيتين أمام الشباب والتعاون حتى يتوج رسميا باللقب، حيث ارتفع رصيده إلى 63 نقطة مبتعدا عن أقرب منافسيه «الهلال» بـ57 نقطة.
وكان الهلال نجح في تحقيق الفوز على ضيفه الشعلة بهدفين دون رد وأحرز هدفي الهلال سالم الدوسري في الدقيقة 30. وناصر الشمراني في الدقيقة 82 من عمر المباراة، وظل الشعلة على ذات 25 نقطة في رصيده محتلا المركز التاسع.
وفي حال استطاع الهلال الفوز في كلا المباراتين المتبقيتين فإنه سيصل إلى 63 نقطة «رصيد النصر الحالي» ما يعني أن الأخير في وضع أكثر أمانا خلال الجولتين المتبقيتين.
وفي المباريات الأخرى فاز الفتح على الاتفاق 2 - 0 ليعزز حظوظه في الاستمرار بين فرق الدوري، وسجل للفتح بدر الخميس وحمدان الحمدان في الدقيقين 45، 52 فيما أضاع مهاجم الاتفاق ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة 64 حيث تكفل حارس الفتح على المزيدي بالتصدي لها.هذا الفوز جعل الفتح يرفع رصيده إلى 28 نقطة فيما بقي الاتفاق على نقاطه الـ25 ليبقى في دائرة الخطر والمنافسة على الهبوط إلى دوري ركاء لأندية الدرجة الأولى. واستحق الفتح الفوز في المباراة عطفا على مستواه الفني وخصوصا في الشوط الأول الذي رفض لاعبه الخميس أن ينتهي بالتعادل السلبي من خلال تسجيله هدف التقدم في أولى دقائق الوقت بدل الضائع. وهذه الخسارة ستشعل بكل تأكيد الأوضاع في نادي الاتفاق الذي بات يلزمه الفوز في مباراتيه المتبقيتين ضد الفيصلي والأهلي حتى يضمن البقاء في دوري جميل.
وتعادل الأهلي والشباب 1 - 1 ورفع الأهلي رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثالث والشباب إلى 36 في المركز الرابع.
وتمكن لاعب وسط الشباب البرازيلي رافينها من وضع فريقه في المقدمة أولا من خلال تسجيل الهدف الأول في أول هجمة في الدقيقة 19 من زمن الشوط الأول بعد أن تلقى كرة بالكعب من عماد خليلي من على حدود منطقة الجزاء الأهلاوية جهزها لنفسه بتجاوز مدافع الأهلي ويصوب كرة زاحفة سكنت على يمين حارس مرمى الأهلي عبد الله المعيوف كهدف أول لفريق الشباب.
ولم يهدأ فريق الأهلي بعد هدف الشباب حيث واصل ضغطة على لاعبي الشباب في ملعبهم مع تراجع شبابي للمحافظة على تقدمهم والاعتماد على الهجمات المرتدة لمحاولة خطف هدف ثاني وكاد مدافع الأهلي أسامة هوساوي أن يعادل لفريقه بعد أن ارتقى لكرة ثابتة من أريك لعبها رأسية مرة جوار القائم الشبابي الأيمن حتى أعلنت الدقيقة 34 هدف التعادل للأهلي من لويس ليال الذي استغل كرة خاطئة من مدافع الشباب هادي يحي الذي أعاد كرة قصيرة لحارس مرماه خطفها لويس ولعبها لوب من فوق وليد عبد الله كهدف تعادل للأهلي.
وبالعودة للمباراة الجماهيرية التي جمعت النصر والاتحاد في الرياض، فقد سيطر الحذر على لاعبي فريقا النصر والاتحاد في الربع ساعة الأولى من انطلاقة الشوط، تجنبا لتسجيل أحدهما هدفا مبكر يربك حسابات منافسه، اقتنص معها المحترف البرازيلي التون كرة زميله عوض خميس التي هيأها له مجهود فردي لخميس داخل منطقة الثمانية عشرة لم يتردد في إيداعها الشباك الاتحادية هدفا أول لفريقه في الدقيقة 21. واصل معها النصر قيادة سلسلة من الهجمات على شباك الاتحاد وسط ارتباك واضح على لاعبي الضيف باستثناء هجمات خجولة على الشباك النصراوية بغية تعديل النتيجة.
واستفاد النصر من تراجع ضيفه الاتحاد ليعود البرازيلي التون لاقتناص هدف فريقه الثاني في الدقيقة 29 في أقل من عشرة دقائق فقط عن الهدف الأول، مستغلا تمريرة زميله يحيى الشهري الذي توغل بها تجاه المرمى قبل يمررها لألتون لم يتوان الأخير في تسديدها مباشرة داخل الاتحادية معلنا هدف فريقه الثاني.
حاول معه فريق الاتحاد العودة لأجواء المباراة وقيادة سلسلة من الهجمات، وكاد مهاجم الفريق مختار فلاته أن يقلص الفارق في الدقيقة 35 قبل أن يتدخل قائد فريق النصر حسين عبد الغني في إبعاد الكرة إلى ضربة ركنية من أمام إقدام فلاته في مواجهة المرمى النصراوي استيقظ معها متصدر الدوري للصحوة منافسه الاتحاد، وعاد في ترتيب أوراقه وشن سلسلة من الهجمات بحثا عن تعزيز النتيجة وكان له ما أراد بعد كرة صانع ألعاب الفريق محمد نور لزميله حسين عبد الغني الذي توغل من الجهة اليمنى للشباك الاتحادية مررا كرة عكسية لزميله البرازيلي ألتون لم يتوان الأخير في توجيه الكرة للشباك الاتحادية كهدف ثالث لفريقه رغم تواجد عدد من مدافعي الاتحاد بجواره ليعلن عن هاتريك شخصي في الشباك الاتحادية تزامنا مع الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
دخل فريق الاتحاد الشوط الثاني بصورة مغايرة عما ظهر به الشوط الأول مقدما مستوى فنيا مختلفا باحثا عن تعديل النتيجة واقتناص هدف مبكر، وكان له ما أراد بعد أن استطاع مهاجم فريق الاتحاد مختار فلاته من التحصل على ضربة جزاء بعد احتكاك عبد الله العنزي حارس فريق النصر مع فلاته لدى متابعته تسديدة زميله عسيري، ليتقدم فلاته لتنفيذ ركلة الجزاء مودعا إياها الشباك النصراوية كهدف أول لفريقه عند الدقيقة 47، ولم تشهد المواجهة بعد ذلك أي أهداف أخرى.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة