رانييري: لن نحتفل لأن ليستر لم يحسم اللقب بعد

رانييري: لن نحتفل لأن ليستر لم يحسم اللقب بعد

محرز يطالب زملاءه بالتركيز من أجل الفوز بالدوري الإنجليزي
الخميس - 20 رجب 1437 هـ - 28 أبريل 2016 مـ
رانييري مدرب ليستر (رويترز)

أوضح الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أنه سيبدأ في الاحتفال باللقب «عندما تؤكد الحسابات ذلك»، بينما يرى مهاجمه رياض محرز أن الصراع على اللقب لم يُحسم بعد، رغم أن النادي يحتاج إلى فوز واحد من آخر ثلاث مباريات للتتويج بلقبه الأول.
ومع اقتراب ليستر من أول ألقابه على الإطلاق في دوري الأضواء منذ نشأته قبل 132 عامًا، سيكون الفوز على مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل كافيًا للفريق لانتزاع اللقب عقب إهدار توتنهام هوتسبير وعلى نحو غير متوقع لنقطتين بتعادله أمس 1 - 1 مع وست بروميتش ألبيون المرحلة السابقة.
ومع ابتعاد ليستر بفارق سبع نقاط عن المنافس الوحيد المتبقي له على اللقب مع تبقي ثلاث مباريات على نهاية الموسم يدرك رانييري فإنه بات على مقربة من انتزاع أول ألقابه الكبيرة خلال مسيرته التدريبية التي امتدت على مدار 30 عامًا تولى فيها 16 مهمة.
وأقر المدرب الإيطالي بأن النتيجة المفاجئة لتوتنهام خففت من العبء الواقع على كاهله، وقال: «أصبحت أكثر تفاؤلا بعض الشيء.. أقول بعض الشيء.. بالطبع أصبحنا في غاية القرب من الفوز باللقب. الجميع يقول إن الأمر بات محسومًا. من وجهة نظري، لا. أومن فقط بالحسابات». وأشار رانييري، الذي لم يتوقع على الإطلاق الفوز بلقب عندما عاد للعمل في إنجلترا الصيف الماضي إلى أنه لا يهمه أين يضمن ليستر الفوز باللقب، ولكن الأهم أن ينجز الفريق المهمة. وأضاف: «من المهم محاولة الفوز بكل مباراة. كل مباراة. لا أعرف متى لكن المهم تحقيق الهدف (الفوز باللقب)».
وقال رانييري: «قلت لهم (اللاعبين) يجب أن نلعب كفريق مؤلف من 11 لاعبا.. لا يهم اسم الخصم، ولكن المهم ما تقوم به خلال المباراة، وأن يساعد بعضنا بعضًا».
وامتدح رانييري لاعبه رياض محرز الذي اختير أفضل لاعب في الموسم وفقا لاستفتاء رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا قائلا: «أنا في غاية الفخر لأن رياض شخصية متواضعة للغاية. إنه يسأل في كل مرة: ‬ماذا يجب أن أفعل لكي يتحسن مستواي؟ هذا رائع. إنه لاعب متفرد». من جهته، أوضح محرز أن الصراع على اللقب لم يُحسم بعد ويجب على فريقه مواصلة التقدم والتركيز على كل مباراة، لأن الموقف صعب.
وقال: «لا ينبغي أن نشعر بالتوتر.. لم يتوقع أي شخص أن نكون هنا، ولذلك فما سيحدث يعد شيئًا إضافيًا. إذا حققنا اللقب فهذا جيد، وإذا لم يحدث فهذه هي الحياة».
وأسهم محرز بشكل مؤثر في تألق ليستر هذا الموسم بعدما سجل 17 هدفا وصنع 11 هدفا، وأوضح إنه بدأ يدرك في يناير (كانون الثاني) الماضي أن بإمكان فريقه الفوز باللقب، وأضاف: «أتحدث كثيرا إلى نجولو كانتي (لاعب الوسط)، وربما بدأنا الحديث عن اللقب في يناير.. قلنا حينها: (‬تخيل لو..)، لكن هذا حدث لمدة 30 ثانية فقط ثم قلنا إنه ينبغي علينا الحفاظ على تركيزنا».
وتابع اللاعب المنتقل إلى ليستر في 2014: «الآن نقول لأنفسنا إن الصراع لم يحسم بعد لأن توتنهام يبقى قريبا جدا».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة