ليفربول أمام فياريال وإشبيلية يواجه شاختار سعيًا للقب ثالث على التوالي

ليفربول أمام فياريال وإشبيلية يواجه شاختار سعيًا للقب ثالث على التوالي

في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي اليوم
الخميس - 20 رجب 1437 هـ - 28 أبريل 2016 مـ
لاعبو فياريال خلال التدريبات استعدادًا لمواجهة ليفربول (أ.ف.ب)

يبدو ليفربول الإنجليزي مرشحًا لتخطي فياريال الإسباني في الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم، عندما يحل عليه اليوم ذهابا، فيما يريد إشبيلية الإسباني حامل اللقب البناء على تاريخه الجيد في المسابقة عندما يحل على شاختار دونيتسك الأوكراني.
وصحيح أن فياريال قدم بداية موسم مميزة ويحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، إلا أن مستواه تراجع أخيرا ولم ينجح بتحقيق الفوز في آخر 3 مباريات، فخسر أمام ريال مدريد ورايو فايكانو.
ولم ينجح مهاجم فياريال روبرتو سولدادو بهز الشباك سوى مرة يتيمة في آخر 11 مباراة، لكن زميله الكونغولي الديمقراطي سيدريك باكامبو (9 أهداف في المركز الثاني وراء المتصدر اريتز ادوريز مهاجم أتلتيك بلباو الإسباني) يقوم بالواجب التهديفي ويعتبر الخطر الأبرز لدى الفريق الملقب بـ«الغواصات الصفراء».
ويبحث فياريال عن التأهل إلى نهائي إحدى البطولات الأوروبية الكبرى لأول مرة في تاريخه، بعد أن سقط أمام مواطنه بلنسية في نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2004، وأمام آرسنال الإنجليزي في نصف نهائي دوري الأبطال 2006، كما تفوق عليه بورتو البرتغالي بسهولة في نصف نهائي الدوري الأوروبي 2011.
في المقابل، يحتل ليفربول المركز السابع في الدوري الإنجليزي ولم يخسر في آخر 5 مباريات محليًا. وقال مدربه الألماني يورغن كلوب الذي يعاني فريقه من بعض الإصابات: «الزخم لا يعني أن تمتلك تشكيلة جاهزة، بل أن تكون جاهزا للقتال». وأضاف: «فياريال مثلنا خاض مباريات كثيرة. خاضوا مباراة ريال سوسييداد بعدنا وهم يحاربون للتأهل إلى دوري الأبطال».
ويغيب عن تشكيلة ليفربول المهاجم البلجيكي كرييستيان بنتيكي لإصابة في الركبة، الألماني ايمري جان لإصابة في الكاحل، وكذلك كل من جو غوميز، جوردان هندرسون والبلجيكي ديفوك أوريجي. ورأى دنيس سواريز لاعب وسط فياريال الهجومي الذي أحرز اللقب مع إشبيلية الموسم الماضي: «كان فياريال قريبا من النهائي عدة مرات، لذا نحن مصممون على بلوغه هذه المرة».
ويغيب عن فياريال البرازيلي ليو باتيستاو ويحوم الشك حول مشاركة خاومي كوستا والأرجنتيني ماتيو موساكيو.
ورغم تراجع فياريال، فإن الإسباني فرناندو موريانتس مهاجم ليفربول السابق حذر منافسيه من أن خصمه يعد «أحد أبرز أندية الليغا راهنا»، وقال: «الكل قال إن فياريال هو الفريق المناسب لليفربول في نصف النهائي، لكنه يتقدم على إشبيلية في ترتيب الدوري الإسباني. يلعبون بشكل جيد جدا. ذهنيتهم قوية ومدربهم يحب الهجوم دوما».
وكان ليفربول تأهل على حساب بوروسيا دوتموند الألماني (1 - 1 و4 - 3)، وفياريال على سبارتا براغ التشيكي (2 - 1 و4 - 2)، وهما يلتقيان لأول مرة في المسابقات الأوروبية.
ويبحث ليفربول عن لقبه القاري الثاني عشر، والثالث في هذه المسابقة بعد 1973 و1976 و2001.
والتقى ليفربول ثلاث مرة مع أندية إسبانية في نصف نهائي المسابقة، آخرها خسارته أمام أتلتيكو مدريد الإسباني في 2010 بفارق الأهداف المسجلة خارج أرضه. وتغلب على برشلونة في 1976 و2001 عندما نجح بإحراز اللقب.
ويحلم إشبيلية بلقب ثالث على التوالي عندما يحل على شاختار الأوكراني على ملعب «ارينا لفيف».
وتأهل شاختار على حساب سبورتينغ براغا البرتغالي (2 - 1 و4 - صفر)، وإشبيلية بطل الموسميين الماضيين على مواطنه أتلتيك بلباو بركلات الترجيح 5 - 4 (2 - 1 و1 - 2).
ويبحث شاختار، بقيادة مدربه الخبير الروماني ميرسيا لوشيسكو، عن الثأر من إشبيلية، إذ التقى الفريقان في دور الـ16 من نسخة 2007، ففاز إشبيلية دراماتيكيا 5 - 4 بمجموع المباراتين في طريقه نحو إحراز اللقب.
ويحمل إشبيلية الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب أعوام 2006 و2007 و2014 و2015، فيما يأمل شاختار تكرار تجربة 2009 عندما أحرز اللقب على حساب فيردر بريمن الألماني 2 – 1.
وخسر شاختار آخر ثلاث مواجهات أمام أندية إسبانية، وهو ثاني ترتيب الدوري الأوكراني بفارق 7 نقاط عن دينامو كييف. وأحرز إشبيلية لقب المسابقة في كل مرة بلغ فيها ربع النهائي، لكنه سيفتقد اليوم جهود لاعبه المخضرم خوسيه أنطونيو رييس نظرا لخضوع اللاعب لجراحة عاجلة بسبب التهاب الزائدة الدودية، تهدد أيضًا مشاركته، في مباراة الإياب في الخامس من مايو (أيار) المقبل. ويمكن لمدير إشبيلية الفني أوناي إيمري الاعتماد على لاعبين استعادوا لياقتهم من جديد مثل فيتولو وبينوا تريموليناس ونيكو باريخا.
وقال خوسيه كاسترو رئيس نادي إشبيلية: «نحن قريبون للغاية من الوصول إلى النهائي مجددا. إنها لحظة مهمة بالنسبة لنادينا. سنكافح بجدية من أجل التأهل للنهائي».
يذكر أن شاختار وإشبيلية شاركا في بداية الموسم في دوري أبطال أوروبا، لكنهما تحولا إلى المسابقة الرديفة بعد حلول الأول ثالثا في مجموعة ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي حيث خسر خمس مباريات من أصل 6 في دور المجموعات، والثاني ثالثا أيضًا في مجموعة مانشستر سيتي الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي عندما خسر أربع مباريات من أصل 6.
وتقام مباراتا الإياب في 5 مايو، والنهائي الأربعاء 18 مايو على ملعب «سانت جاكوب بارك» في بازل السويسرية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة