مشاورات الكويت تنتهي بموافقة الانقلابيين على جدول الأعمال

مشاورات الكويت تنتهي بموافقة الانقلابيين على جدول الأعمال

أمير الكويت يعيد وفد الحوثي وصالح إلى طاولة المشاورات
الثلاثاء - 18 رجب 1437 هـ - 26 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13664]

انتهت جلسة مشاورات الكويت التي عقدت اليوم، الثلاثاء، والتي طرح فيها العمل بجدول الأعمال المتفق عليه، ووافق ممثلو الحوثيين وصالح على جدول الأعمال.

وأكد إسماعيل ولد الشيخ، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، أن العمل في المشاورات سيسير حسب الأجندة والمحاور المتفق عليها، والمنبثقة من قرار مجلس الأمن رقم 2216، وتأكيد المجتمع الدولي بضرورة نجاح مسار السلام، وسير المشاورات في تنفيذ الأجندة عبر المحاور المتفق عليها، وهي تسليم الأسلحة، وانسحابات الميليشيا من المدن، واستعادة مؤسسات الدولة، والإفراج عن المعتقلين، ثم الحديث عن استئناف العملية السياسية.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» فإن المشاورات كانت قد علقت بسبب تعنت وفد ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وأن ضغوط سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وتدخل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أجبرهم على العودة إلى طاولة المشاورات، والموافقة على جدول الأعمال المتفق عليه مسبقا والمنبثق من قرار مجلس الأمن رقم 2216.

ومن جهة أخرى، استقبل أمير دولة الكويت اليوم وفد الحكومة المشارك في مشاورات الكويت برئاسة عبد الملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل إنجاح مشاورات الكويت، وفقا للأسس والمرجعيات المتفق عليها.

وأكد أمير دولة الكويت وقوف بلاده مع الشعب اليمني بما يضمن أمنه واستقراره ووحدته وسلامة أراضيه، كما أن دولة الكويت ستبذل جهودها من أجل استئناف المشاورات ونجاحها، مثمنًا دور وفد الحكومة في المشاورات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة