وزير الخارجية الأميركي يصل العراق في زيارة رسمية

وزير الخارجية الأميركي يصل العراق في زيارة رسمية

يلتقي خلالها رئيس الوزراء ووزير الخارجية ورئيس حكومة إقليم كردستان
الجمعة - 1 رجب 1437 هـ - 08 أبريل 2016 مـ

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الى العراق اليوم (الجمعة)، في زيارة رسمية لإظهار الدعم لرئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي يواجه أزمة سياسية واقتصادًا متداعيًا ومعركة لاستعادة أراض يسيطر عليها تنظيم "داعش" المتطرف.

وأثار العبادي، الأسبوع الماضي، قلق النخبة السياسية في العراق باقتراح تعديل وزاري يهدف إلى مكافحة الفساد المستشري، ويستبدل بسياسيين مخضرمين تكنوقراطًا وأكاديميين.

ويسعى العبادي إلى تخليص الوزارات العراقية من قبضة طبقة سياسية استغلت نظام الحصص العرقية والطائفية المعمول به بعد الغزو الأميركي للعراق عام 2003، لتحقيق الثروة والنفوذ من خلال الفساد.

ويخشى مسؤولون أميركيون من أن يضر الوضع السياسي المضطرب بجهود العراق لاستعادة أراض خسرها لصالح التنظيم المتطرف، خصوصًا مدينة الموصل ثاني كبرى مدن العراق التي سيطر عليها مقاتلو التنظيم حين انهار جانب من الجيش العراقي عام 2014.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان: «سيسلط الوزير الضوء على دعمنا القوي للحكومة العراقية، بينما تواجه تحديات أمنية واقتصادية وسياسية كبيرة».

وخلال الأسبوعين الماضيين، تمكنت القوات العراقية بدعم جوي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من استعادة مناطق مهمة في المنطقة في محيط هيت، وهي بلدة مهمة على بعد 130 كيلومترا شمال غربي بغداد.

وكان قائد عملية استعادة الموصل يوم الأربعاء، قد أعلن أنّ الهجوم الذي يوصف بأنه المرحلة الأولى من استعادة المدينة الشمالية أوقف إلى حين وصول تعزيزات قادرة على المحافظة على الأرض التي ستُستعاد. وفي وقت سابق من الأسبوع قبل أن يتوجه كيري إلى العراق في طائرة عسكرية، ذكر مسؤول أميركي كبير في واشنطن للصحافيين أن «المشاحنات السياسية في العراق.. هي بالقطع قضية تقلقنا». وأضاف أن كيري يعتزم «تشجيع العراقيين على ألا يغيب عن نظرهم وهم يبحثون التعديل الوزاري، ضرورة مواصلة التركيز على المعركة» ضد تنظيم داعش، مؤكدًا الحاجة إلى «التخطيط المتواصل وبحرص» لاستعادة الموصل.

وتعاني بغداد أيضًا من انخفاض أسعار النفط على مستوى العالم، وهو ما قلص المصدر الرئيسي لعائداتها.

وأمس، قال صندوق النقد الدولي وحكومة بغداد إنّ العراق ينوي خفض سعر النفط المتوقع في ميزانيته لعام 2016 إلى نحو 32 دولارًا للبرميل من 45 دولارًا، ممّا سيزيد العجز بعدة مليارات من الدولارات.

وأفادت الخارجية الأميركية بأنه إلى جانب اجتماعه مع العبادي، يعتزم كيري إجراء محادثات مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري ومع رئيس حكومة كردستان العراق نيجيرفان برزاني.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو