خادم الحرمين الشريفين يوافق على استقلالية الاتحادات الرياضية

خادم الحرمين الشريفين يوافق على استقلالية الاتحادات الرياضية

«الرئيس العام» اعتبر الموافقة تجسيدًا لدعم القيادة للرياضة السعودية
الأربعاء - 28 جمادى الآخرة 1437 هـ - 06 أبريل 2016 مـ

رفع الأمير عبد الله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب باسمه وكافة الرياضيين الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لموافقته الكريمة على طلب الرئيس العام التأكيد بشأن استقلالية الاتحادات الرياضية والسماح لها بتأسيس روابط رياضية تكون لها الشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة وتختص بإدارة وتنظيم المسابقات الرياضية المقبلة.
وعبر الرئيس العام عن تقديره لموافقة مجلس الوزراء، مؤكدًا على دور هذا القرار في دعم الاتحادات الرياضية ومنحها الصلاحيات المناسبة لتحقيق أهدافها وفقًا للميثاق الأولمبي، وفتح المجال أمامها لزيادة مواردها واستثماراتها بما ينعكس إيجابًا على أدائها وتفعيل أدوارها، مؤكدًا أن هذه الموافقة تجسد ما يحظى به القطاع الرياضي من دعم ورعاية واهتمام من الوالد القائد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، متمنيًا أن تتكلل الجهود بتحقيق أفضل النتائج في كافة المشاركات الإقليمية والقارية والدولية.
وكان الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية قد وجه الاتحادات الرياضية بالبدء في تنفيذ ما تضمنته موافقة مجلس الوزراء من تأسيس روابط رياضية ذات شخصية اعتبارية وذمم مالية مستقلة لإدارة وتنظيم المسابقات الرياضية على أن تستقل كل رابطة رياضية وفق نظام أساسي يصوغه الاتحاد ذو العلاقة ويحدد من خلاله أغراضه وصلاحياته وطريقة عمله وإداراته وأن تمارس الروابط أعمالها بصفة تجارية تتيح لها استثمار مواردها وتأسيس الشركات المحققة لذلك وفقًا لنظام الشركات والأنظمة ذات العلاقة، وأكد الرئيس العام في توجيهه الذي صدر أول من أمس على استقلالية الاتحادات الرياضية كونها تعمل وفق الميثاق الأولمبي وعدم اعتبارها جهات حكومية.


اختيارات المحرر

فيديو