وصول متأخر يبعد الدوسري وباخشوين عن معسكر الأخضر

وصول متأخر يبعد الدوسري وباخشوين عن معسكر الأخضر

الهولندي مارفيك استدعى الجبرين والرويلي بدلاً عنهما
السبت - 9 جمادى الآخرة 1437 هـ - 19 مارس 2016 مـ
طفل يلتقط صورة مع المدافع أسامة هوساوي في مقر معسكر المنتخب السعودي في جدة (المركز الإعلامي)
الرياض: أحمد الرويس - بريدة: عبد الله العبيد
استبعد الهولندي فان مارفيك مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، أمس الجمعة الثنائي سالم الدوسري ووليد باخشوين من قائمة الأخضر، التي تستعد لمواجهتي ماليزيا والإمارات في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا وكأس العالم.
وجاء قرار استبعاد اللاعبين بعد أن تأخرا عن موعد تجمع اللاعبين لدخول المعسكر أمس الجمعة.
وانتظم لاعبو المنتخب السعودي ظهر أمس الجمعة في المعسكر المقام في مدينة جدة، حيث توافد لاعبو المنتخب إلى مقر إقامة المعسكر وسط حضور ومتابعة أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم.
ويلتقي المنتخب السعودي مع نظيره الماليزي يوم الخميس المقبل في مدينة جدة، ثم يواجه مضيفه منتخب الإمارات يوم 29 مارس (آذار) الجاري في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وهما اللقاءان الأخيران للأخضر قبل خوض التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2018.
وأعلن مارفيك استدعاء لاعب نادي التعاون عبد المجيد الرويلي ولاعب نادي النصر عبد العزيز الجبرين، بديلين للدوسري وباخشوين ومن المتوقع انضمامهما غدا للتدريبات.
ويتصدر الأخضر السعودي المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة حصدها من فوزه في خمس مباريات وتعادل وحيد، في حين يحتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني برصيد 13 نقطة، ويأتي منتخب فلسطين في المركز الثالث بتسع نقاط، ويليه منتخب ماليزيا بأربع نقاط، وأخيرًا منتخب تيمور الشرقية بنقطتين.
وبحسب نظام التصفيات الحالية فإن بطاقة العبور للمرحلة القادمة تمنح للمنتخبات المتصدرة لكل مجموعة بصورة مباشرة في حين يتأهل أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني وذلك للمرحلة الثالثة في التصفيات المؤهلة للمونديال على أن تتأهل هذه المنتخبات البالغ عددها 12 منتخبا بصورة مباشرة إلى بطولة أمم آسيا 2019 المقرر إقامتها في الإمارات.
ويذكر أن الهولندي فان مارفيك مدرب المنتخب السعودي استدعى 26 لاعبًا لمعسكر الأخضر.
واللاعبون هم: خالد شراحيلي، وياسر المسيليم، وعساف القرني في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع حسن معاذ، وياسين حمزة، وأسامة هوساوي، وعمر هوساوي، وعبد الله الزوري، ومعتز هوساوي، وياسر الشهراني، ومحمد البريك، وفي خط الوسط عبد الملك الخيبري، وتيسير الجاسم، وعبد الفتاح عسيري، ومصطفي بصاص، وحسين المقهوي، وسلمان الفرج، ويحيى الشهري، ووليد باخشوين، وسالم الدوسري، وسلمان المؤشر، وفي خط الهجوم فهد المولد، وعبد الرحمن الغامدي، ومحمد السهلاوي، ونايف هزازي، ومختار فلاته.
يذكر أن القائمة الجديدة للهولندي فان مارفيك مدرب المنتخب السعودي، أثارت جدلا واسعا في الشارع الرياضي، بسبب غياب لاعب التعاون عبد المجيد الرويلي، والذي يعد النجم السعودي الأبرز في جولات دوري المحترفين الأخيرة.
ونجح الرويلي في تسجيل اسمه مؤقتا في قائمة هدافي الدوري برصيد 9 أهداف، وهو السعودي الأكثر تهديفا في البطولة حتى الآن.
ومن جانب آخر، أكد عبد المجيد الرويلي أن الانضمام إلى المنتخب السعودي يعتبر شرف، وأمنية لكل لاعب بتمثيل بلده والتشرف بخدمته من خلال اللعب في المحافل العالمية، ولكن الأمر يعود في المقام الأول لمدرب المنتخب السعودي الهولندي مارفيك. وكان الهولندي أعلن قبل أيام عن قائمة المنتخب الأول، لمواجهتي ماليزيا والإمارات في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.
وأضاف الرويلي: «قدمت مستويات جيدة نالت على إعجاب الجميع، وعدم اختياري لن يؤثر في شخصيًا ولا في المستويات التي أقدمها، وسيكون لي رد داخل الملعب بمضاعفة الجهد حتى الوصول إلى قائمته، وأتمنى من مارفيك إعادة النظر في الاختيار»، وزاد: «حتى تكون ضمن قائمة المنتخب تحتاج إلى الانتساب إلى ناد كبير لتكون على رأس القائمة، وأتمنى من مارفيك أن يتابع التعاون وبقية الأندية الذي يوجد فيه أكثر من لاعب مميز وألا يكون الاختيار حكرا على لاعبي الأندية الكبيرة، وكنت أتوقع تواجدي في القائمة الأخيرة ولكن الحمد لله أولاً وأخير، فأنا لاعب محترف ويجب علي احترام قرار المدرب وسأعمل جاهدا خلال الفترة المقبلة من أجل التواجد في صفوف المنتخب الذي يشرفني الدفاع عن ألوانه، والآن تركيزي منصب فقط نحو فريقي وتحقيق الهدف المنشود، وسترى الجماهير التعاونية في الأيام المقبلة ما يسرها».
تجدر الإشارة أن الرويلي شارك مع فريقه حتى الآن في 1708 دقائق، بواقع 20 مباراة واحدة منها كبديل، كما أنه يتميز بتسجيل الأهداف من الكرات الثابتة ونجح في المباريات الماضية في تسجيل 5 أهداف من الكرات الثابتة، وأحرز خلالها تسعة أهداف وضعته في مركز واحد مع زميله بالفريق الكاميروني ايفولو، والبرازيلي إيلتون لاعب الفتح، وبفارق ثلاثة أهداف فقط عن مواطنه الأخير إدواردو لاعب الهلال صاحب المركز الثالث برصيد 12 هدفا.
وكان مارفيك اختار قائمته من خمس أندية فقط، وغض النظر عن تسعة أندية من الدوري السعودي للمحترفين بخلاف أندية الدرجة الأولى، وذلك استعدادًا للمعسكر الذي انطلق أمس في جدة استعدادًا لملاقاة منتخبي ماليزيا والإمارات، في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.
وبالعودة لحديث متصدر الهدافين السعوديين بالدوري السعودي عبد المجيد الرويلي، فقط ذكر أنه سعيد بالمستويات والنتائج التي يقدمها فريقه في الدوري، لا سيما أنه أصبح من الأربعة الكبار هذا الموسم، ومنافسا قويا على الدخول في المشاركة ضمن دوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة.
وأشاد بالاستقرار الإداري والفني، معتبره أنه هذه كلمة السر التي تميز التعاون. وأضاف: «ظل التعاون من الموسم الماضي يقدم مباريات ونتائج في الدوري أوصلته إلى المركز الخامس، وهذا الموسم نريد شيئا واحدا فقط هو المحافظة على المستوى الذي نقدمه ولا نريد النزول إلى مركز أقل من الرابع، فالمحافظة التي نريدها تتمثل في المركز الرابع وما فوق».
وزاد: «من بداية الموسم والإدارة والمجلس التنفيذي بالنادي بالإضافة للمدرب قوميز ولديها خطط ومنهجية، وهو الدخول في آسيا لأنه هي الهدف، وها نحن على خطوات قليلة من الدخول والمشاركة في أبطال آسيا وبإذن الله يتحقق ما خططنا له».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة