البلوي يرفض الاستقالة من الاتحاد رغم ظروفه الصحية

البلوي يرفض الاستقالة من الاتحاد رغم ظروفه الصحية

الحارس فواز القرني يستنجد بالإيطاليين لتخليصه من إصابة الركبة
السبت - 9 جمادى الآخرة 1437 هـ - 19 مارس 2016 مـ
إبراهيم البلوي في إحدى مباريات الاتحاد ({الشرق الأوسط})
جدة: إبراهيم القرشي
كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن إبراهيم البلوي رئيس نادي الاتحاد، رفض النصيحة التي قدمها أشخاص مقربون منه، بتقديم استقالته تقديرا للظروف الصحية التي يمر بها.
ورغم الإحباط وخيبة الأمل التي أصابت الرئيس الشاب جراء تكالب الظروف الصعبة عليه بعد خسائر الفريق الأخيرة والعقوبات المتتالية التي أقرتها لجنة الانضباط على النادي وعدد من اللاعبين وتمثلت في فرض غرامة مالية بـ20 ألف ريال والإيقاف لأربع مباريات بسبب تلفظه على مسؤولي مواجهة فريقه أمام الوحدة الدورية إلى جانب الإصابات التي لحقت بعدد من لاعبي الفريق، إلا أن البلوي فضل الاستمرار حتى نهاية فترة رئاسته.
من جانب آخر، أكد فواز القرني حارس مرمى فريق الاتحاد عودة إصابة الرباط الصليبي التي تعرض لها في الركبة اليسرى.
وكان القرني خضع لعملية جراحية في أبريل (نيسان) 2015، قبل أن يخضع لبرنامج علاجي وتأهيلي قبل العودة للمشاركة في تدريبات الفريق بداية الموسم الرياضي، التي شخصت آنذاك بقطع في الرباط المتصالب الأمامي وتمزق بسيط في الغضروف الخارجي.
وقال القرني في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»: «الحمد الله على كل حال، تعرضت للإصابة أثناء وجودي برفقة أسرتي بإحدى الاستراحات للتنزه، وتحديدا بعد نزولي للمسبح».
وكشف القرني عن رغبته في إجراء العملية الجراحية خارج السعودية والدخول في برنامج علاجي وتأهيلي، قبل العودة واستكمال البرنامج في النادي، مبديًا رضاه بما كتب له وأنه سيحرص على العودة في كامل الجاهزية.
وبين القرني أنه لم يتحدد إلى الآن (يوم أمس) من سيتحمل تكاليف العملية التي سيجريها مبديًا رغبته في إجراءها لدى أحد الاستشاريين بأحد المراكز الطبية المتخصصة في الخارج.
فيما كشفت المصادر أن رغبة القرني تتجه إلى إيطاليا لإجراء مزيد من الفحوصات الطبية على موضع إصابته هناك وإجراء العملية والدخول في برنامج علاجي وتأهيلي هناك قبل العودة واستكماله في معقل ناديه بجدة.
من جهة أخرى، ينتظر الغاني سولي مونتاري محترف فريق الاتحاد نتائج الفحوصات الطبية التي فضل إجراءها بأحد المراكز المتخصصة في إيطاليا، لتحديد ماهية الإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة فريقه الأخيرة أمام النصر الإماراتي ومدة العلاج التي تتطلبها متى ما استدعى ذلك لتنسيق مع النادي. في حين فضل مونتاري الذي يوجد في إيطاليا لقضاء الإجازة الممنوحة من الجهاز الفني للفريق، اللحاق ببعثة الفريق بالمعسكر الخارجي الذي سيقيمه بجبل علي بمدينة دبي الإماراتي مباشرة، دون العودة إلى جدة والمغادرة معهم، حيث ينتظر نتائج الفحوصات اليوم التي على ضوئها ستحدد التحاقه مباشرة بالمعسكر أو الانتظار لحين استكماله البرنامج العلاجي والتأهيلي الذي سيتم تحديده.
وفي ذات السياق، شخص الشريك الطبي لنادي الاتحاد إصابة عبد الفتاح عسيري لاعب فريق الاتحاد التي تعرض لها خلال مواجهة فريقه الماضية أمام الفريق الإماراتي بأنها شد في العضلة الجانبية والخلفية، سيخضع خلالها لبرنامج علاجي وتأهيلي قبل العودة للمشاركة في تدريبات الفريق الجماعية.
من جهة ثانية، تغادر بعثة فريق الاتحاد اليوم إلى مدينة دبي، ومنها إلى جبل علي لإقامة معسكر تدريبي قصير، بهدف رغبة الروماني فيكتور بيتوركا مدرب فريق الاتحاد الاستفادة من فترة التوقف الحالية للمنافسات الرياضية، في تصحيح الأخطاء التي وقع بها لاعبوه خلال مواجهات الفريق الماضية، قبل المواجهة المنتظرة التي سيستهلها بمواجهة الغريم التقليدي الأهلي في 2 أبريل المقبل، ضمن مواجهات الجولة الحادية والعشرين لدوري السعودي للمحترفين.
في الوقت الذي طلب فيه مدرب فريق الاتحاد من الجهاز الإداري العمل على توفير مواجهة ودية على أقل تقدير، للوقوف على جاهزية اللاعبين واستيعابهم لتوجيهاته التي من المنتظر أن تنحصر حيال الأخطاء المتكررة من اللاعبين في المباريات الأخيرة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة