استقالة رئيس الخطوط الجوية الباكستانية بعد مقتل اثنين من الموظفين

استقالة رئيس الخطوط الجوية الباكستانية بعد مقتل اثنين من الموظفين

ألغيت أكثر من مائة رحلة
الأربعاء - 24 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 03 فبراير 2016 مـ رقم العدد [ 13581]

ظلت عمليات شركة الخطوط الجوية الوطنية الباكستانية متوقفة حتى صباح اليوم (الأربعاء)، بعد مقتل اثنين من موظفي الشركة خلال مواجهات وقعت في كراتشي بين قوات فرض القانون والموظفين المحتجين ضد خصخصة الخطوط الجوية الوطنية.

رئيس الشركة ناصر جعفر، استقال من مصبه مساء أمس (الثلاثاء)، فيما ألغيت أكثر من مائة رحلة جوية، حسبما أفادت قناة "جيو" التلفزيونية الباكستانية.

وكان ناصر جعفر قد عين في المنصب قبل 15 شهراً في أكتوبر (تشرين الأول) 2014، فيما أكدت مصادر في مقر رئيس الوزراء تسلم استقالة جعفر.

موظفو الشركة احتجوا في مكاتبها بمختلف أنحاء باكستان ضد خصخصتها، حيث ألغي ما يزيد على مائة رحلة جوية خلال 20 ساعة، وظل المسافرون في مأزق، في حين أشارت "جيو" إلى أنه بعد مقتل اثنين من الموظفين، ازدادت وتيرة الاحتجاجات.

وقالت "لجنة العمل المشترك" ،المكونة من موظفين من الشركة، الداعية إلى الاحتجاج، إن الطلقات النارية التي قتلت الموظفين، أطلقت من جانب قوات الأمن الباكستانية شبه العسكرية، وهو ما أنكره المتحدث باسم القوات.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة