معرض العقار المغربي يحط قريبًا في بروكسل وباريس ودبي

معرض العقار المغربي يحط قريبًا في بروكسل وباريس ودبي

انتعاشة في الأسهم العقارية منذ بداية العام
الأربعاء - 24 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 03 فبراير 2016 مـ
جانب من أحد معارض العقار المغربية السابقة

تستعد معارض العقار المغربي «سماب رود شوو» لإطلاق برنامج عام 2016، الذي سيشمل ثلاث محطات هي بروكسل وباريس ودبي، وذلك وسط إرهاصات بعودة الانتعاش لقطاع العقار المغربي.
ففي بورصة الدار البيضاء تصدرت أسعار الأسهم العقارية الارتفاعات التي عرفتها السوق منذ بداية العام الحالي، إيذانا بعودة ثقة المستثمرين ونجاح مخططات الشركات العقارية الكبرى لتجاوز الأزمات المالية التي أنهكتها خلال العام الماضي.
وفي هذا السياق، احتلت أسهم مجموعة «الضحى» المرتبة الثانية من حيث الارتفاعات منذ بداية العام بنحو 13.83 في المائة، وأسهم مجموعة «أليانس» المرتبة الثانية بنسبة 12.17 في المائة، بينما احتلت أسهم «إقامات ديار السعادة» المرتبة الرابعة بنسبة 7.8 في المائة.
وعرف برنامج معارض العقار المغربي عام 2015 استقطاب أكثر من 90 ألف زائر ومستثمر مغربي وأجنبي، ويتوقع المنظمون أن يتخطى عدد الزوار في برنامج 2016 أكثر من 100 ألف شخص.
وسيشكل معرض بروكسل الموعد الأول في مسار «سماب رود شوو 2016» في دورته السادسة، الذي سينظم بالتعاون مع وزارة الإسكان وسياسة المدينة المغربية، والفيدرالية المغربية للمنعشين العقاريين.
وسيلي معرض بروكسل، الذي سينظم خلال الفترة ما بين 26 و28 مارس (آذار) المقبل، موعدان مهمان في باريس خلال الفترة ما بين 13 و16 مايو (أيار)، ودبي خلال الفترة ما بين 30 نوفمبر (تشرين الثاني) و2 ديسمبر (كانون الأول).
ولعل الجديد في برنامج «سماب رود شو 2016» إلى جانب معرضي باريس وبروكسل، اللذين أخذا مكانتهما عن جدارة وأصبحا يلعبان دورا محركا، هو مواصلته الانفتاح على سوق واعدة بشكل كبير هي دبي، التي تعد سوقا مهمة باعتبارها قلب الازدهار والديناميكية للإمارات العربية المتحدة، وتستهدف مجموعات أكثر تنوعًا وقدرة شرائية أكبر سواء في صفوف الجالية المغربية المقيمة في الإمارات أو المواطنين الإماراتيين أو الأجانب المقيمين.
وتبقى الإشارة إلى أن معرض بروكسل سيسلط الضوء في دورته المقبلة على منطقة أساسية في المغرب ستكون ضيف شرف، هي «جهة طنجة - تطوان - الحسيمة»، التي تشكل هدفًا ثابتًا ودائمًا للطلب العقاري، وبالتالي سيمنح المعرض مكانًا لائقًا لهذه المنطقة وللتراث الثقافي المغربي الأمازيغي، المعروف بحيويته في أوساط الجالية المغربية في بلجيكا والدول المحيطة بها حيث يوجد المغاربة بكثافة.
ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي سيفتتح فيها معرض «سماب» ببروكسل خلال عطلة نهاية أسبوع متبوع باثنين «عيد الفصح»، مما سيسمح باستقبال عدد أكثر من الزوار ليس فقط من بلجيكا، وإنما أيضًا من هولندا، التي لا تبعد إلا 180 كيلومترًا فقط، أي أقل من ساعتين على الطريق السريع، وكذلك من ألمانيا.
في غضون ذلك، كشف استبيان أنجز لصالح مجموعة «سماب إكسبو» على عينة من زوار معرض بروكسل عام 2015، الذي بلغ عدد زواره أربعين ألفا، أن 33.6 في المائة منهم لم يسبق لهم زيارة المعرض، وأوضح الاستبيان أن هناك 85 في المائة من الزوار لا يملكون عقارا في المغرب.
وأوضح الاستبيان ذاته أن 41 في المائة من الزائرين للمعرض يبحثون عن عقار لاقتنائه في أفق وقت وجيز، أي أقل من سنة، وأن 18.6 في المائة يبحثون عن ذلك خلال أكثر من سنة، بينما يبقى 40 في المائة من الزوار من دون جواب حول نيتهم في اقتناء عقار بالمغرب.
كما كشف الاستبيان أيضًا أن مدينة طنجة تتصدر لائحة المدن العشر التي يرغب زائرو المعرض في اقتناء عقار بها، يليها الدار البيضاء، ثم وجدة، ثم أغادير، ثم الناظور، ثم الرباط، ثم تطوان، وبركان، ومراكش، ومكناس.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو