أحمد عيد: لا مؤامرات لإسقاطي من اتحاد الكرة

أحمد عيد: لا مؤامرات لإسقاطي من اتحاد الكرة

قال إنهم يتجهون لإقامة نهائي كأس الملك في ملعب جدة «الجديد»
الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ
أحمد عيد خلال زيارته مركز الرعاية الاجتماعية المتطورة في جدة

استبعد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد وجود مؤامرات تهدف إلى إسقاطه، وذلك في أول رد فعل للأنباء التي راجت في الآونة والأخيرة وتضمنت محاولة بعض أعضاء الجمعية العمومية في اتحاد الكرة «حجب الثقة عن الرئيس بسبب أخطاء في أسلوب إدارته».
وقال عيد في بيان صحافي أمس تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه: «أحب أن أقول إن الرياضة ليس فيها مؤامرات، ممكن فيها وجهات نظر مختلفة، و(أحمد عيد)، وجميع إخواني مجلس إدارة الاتحاد، يؤمنون إيمانا كاملا بأنهم عندما اختيروا لهذا المكان انتخابا، كان اختيارهم لعمل مؤسساتي؛ لخدمة هذا الوطن».
وأضاف عيد: «إذا كان هناك بعض القصور، ففي كل مجال من المجالات قصور، نحن أسرة واحدة سنتكاتف، وسنعمل ونتعاون وحدة واحدة، وكلنا نعمل لمصلحة الرياضة».
وتابع: «إن كانت هناك بعض الأمور التي طرحت، من حق أي شخص أن يطرحها، ولكن بالطريقة النظامية، الطريقة التي تكفل للجميع حفظ حقهم الأدبي، أو الاعتباري، وعندما نتحدث عن جمعية عمومية، نحن نتحدث عن سلطة لديها القدرة علي تسير الكثير من الأمور، ليس فقط في اتحاد كرة القدم في السعودية، حتى سلطة الجمعية العمومية في الاتحاد الدولي، هناك قنوات، وهناك أيضا لوائح وأنظمة تحكم متى أحمد عيد يتحدث، مع السيد بلاتر، ومتى يبعث أحمد عيد رسائل للسيد بلاتر، وبالتالي نأمل تحول اتحادنا الموقر، إلى اتحاد يعنى بهذه الأمور، ويتخذ قرارات من منظومة لوائحية، نحن لم نأت من فراغ، نحن أتينا من نظام مؤسساتي، الاتحاد السعودي لديه نظام أساسي، وخلال النظام الأساسي الجميع يعمل على تحقيق أهدافه، ويعمل على تحقيق رفعة ومكانة السعودية في منزلتها».
وعن افتتاح استاد الملك عبد الله الدولي في محافظة جدة، أوضح رئيس الاتحاد السعودي بأن «الاتحاد السعودي قام بمخاطبة الرئاسة العامة لرعاية الشباب لمعرفة مدى إمكانية إقامة المباراة النهائية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين نهاية الشهر المقبل»، معتبرا ذلك «مناسبة عزيزة لافتتاح هذا الصرح الرياضي الكبير إلا أن الرد لم يصل حتى الآن».
وعن ديون الاتحاد السعودي قال عيد: «ولله الحمد تمكن الاتحاد من تسديد ما يقارب 90 في المائة من الديون، ونأمل أن نتمكن من إنهاء كل الارتباطات المالية على الاتحاد السعودي».
وتطرق عيد إلى دوريات الأحياء، وبين «أن هناك دراسة قدمت إلى أخي الدكتور عبد اللطيف بخاري، وتعنى هذه الدراسة بجميع أحياء السعودية، على أن تقام الدوريات تحت مظلة اتحاد الكرة، وأن هناك دراسة لجلب الرعاة لهذه المسابقات، ولا سيما أن أكثر من 50 ألف ممارس لكرة القدم يستحقون الاهتمام».
وقدم أحمد عيد التهاني لنادي الاتحاد علي فوزه أول من أمس على نادي العين الإماراتي، مشيرا إلى أنه «ما زالت الحظوظ موجودة للأندية السعودية في البطولات الآسيوية وأهنئ الأندية الأخرى على تقديمها مستويات».
وكان رئيس الاتحاد السعودي يرافقه الدكتور عبد الرزاق أبو داود، رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية بالاتحاد، زارا مركز الرعاية الاجتماعية المتطورة في جدة، والتقيا عددا من ذوي الاحتياجات الخاصة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة