ارتفاع احتياطيات روسيا النقدية بمقدار مليار دولار الشهر الحالي

ارتفاع احتياطيات روسيا النقدية بمقدار مليار دولار الشهر الحالي

حققت فائضًا في تجارتها الخارجية العام الماضي بأكثر من 150 مليار دولار
الأحد - 21 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 31 يناير 2016 مـ

ذكر البنك المركزي الروسي أن احتياطيات البلاد النقدية الدولية بلغت 369.3 مليار دولار، بحلول 22 يناير (كانون الثاني) الحالي، وازداد حجمها بمقدار مليار دولار منذ 15 من الشهر ذاته. وتتكون هذه الاحتياطيات من العملات الأجنبية الصعبة والذهب وحقوق السحب الخاصة (عبر آلية صندوق النقد الدولي).
ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، اليوم الأحد، عن ألفيرا نبيولينا، محافظة البنك المركزي الروسي، قولها إن «البنك يسعى إلى زيادة احتياطياته النقدية بقدر المستطاع بهدف الحصول على (حزام أمان)، للحفاظ على استقرار البلاد المالي من جهة، وتسديد ديونها الخارجية من جهة أخرى».
وفي هذا السياق، أعلن البنك المركزي الروسي أن حجم الديون الخارجية الروسية الإجمالي (للقطاعين العام والخاص) انخفض من 599.04 مليار دولار إلى 515.25 مليار دولار، أي بنسبة 14 في المائة، خلال العام الماضي. ويتوجب على البلاد سداد ما قيمته 85 مليار دولار من حجم ديونها الأساسي (مع احتساب الفوائد) عام 2016.
وقال أنطون سيلوانوف، وزير المالية الروسي، إن البلاد لن تواجه أي مشكلة عند تسديد ديونها الخارجية هذا العام وفي السنوات التالية، نظرا لوجود احتياطيات نقدية لديها (في البنك المركزي وفي صندوقي الاحتياطي والرفاه الوطني) بحجم يفوق حجم مديونيتها الخارجية، وتحقيق فائض دائم في تجارتها الخارجية بلغ أكثر من 150 مليار دولار العام الماضي وحده، رغم هبوط أسعار صادراتها من النفط والغاز.
ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة المالية الروسية منتصف يناير الحالي أن البلاد لن تتوجه إلى أسواق الاقتراض الخارجية هذا العام، معتمدة على مصادرها المالية الداخلية بالكامل، حسب الوكالة الروسية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة