لبنان: قتيلان و12 جريحاً في جولة عنف جديدة بمدينة طرابلس

لبنان: قتيلان و12 جريحاً في جولة عنف جديدة بمدينة طرابلس

اندلعت بعد مقتل أحد سكان جبل محسن برصاص مجهولين
الجمعة - 13 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ رقم العدد [ 12890]

تدهور الوضع الأمني في مدينة طرابلس شمال لبنان، اليوم، إثر مقتل وليد برهوم، أحد ابناء جبل محسن، متأثراً بجراحه بعد إطلاق النار عليه خلف مستشفى المظلوم في المدينة. واندلعت الاشتباكات فجأة بين باب التبانة وجبل محسن، ما أدى الى مقتل طفلة، وارتفاع عدد الجرحى الى 12 خلال ساعة من تبادل اطلاق النار.
وامتدت الاشتباكات الى معظم محاور القتال بين جبل محسن وباب التبانة، ووصل إطلاق النار الى مناطق الشعراني، وطلعة العمري، والبقار، ومشروع الحريري، ومنطقة الاميركان، فيما وصلت زخات الرصاص الى الطريق الدولية التي تربط لبنان بسوريا، ما تسبب بإقفالها. ووصل الرصاص، لأول مرة، الى منطقة الضم والفرز، فيما ردت وحدات الجيش اللبناني بكثافة على مصادر النيران.
وتعد الاشتباكات، آخر جولات القتال بين جبل محسن المعروف بتأييده للنظام السوري، وباب التبانة ذات الأغلبية السنية. وتركزت المناوشات على محور العمري، واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية. كما سمع دوي انفجار قذيفة في محيط محور العمري الذي شهد معارك كر وفر بين الجيش من جهة ومسلحي الطرفين من جهة أخرى.
وفور إعلان مقتل برهوم، اندلعت الاشتباكات فجأة، لتسجل أعنف جولة منذ بدء الإشتباكات في طرابلس عام 2008.
فيما انتشرت وحدات الجيش اللبناني على مداخل الطرق المؤدية الى مناطق التوتر شمال المدينة، حيث سيرت دوريات آلية ونصبت حواجز متنقلة بهدف منع توسع التوتر. وواصلت وحدات الجيش ردها على مصادر النيران المختلفة على المحاور وخصوصاً محور العمري.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة