مصر والجزائر وتونس تعلن حالة التأهب لجولة الحسم في تصفيات المونديال

مصر والجزائر وتونس تعلن حالة التأهب لجولة الحسم في تصفيات المونديال

المنتخبات العربية الثلاثة تتطلع لاجتياز الحاجز الأخير للتأهل لنهائيات البرازيل 2014
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1434 هـ - 08 أكتوبر 2013 مـ
الأميركي برادلي يأمل قيادة منتخب مصر لمونديال البرازيل

أعلنت منتخبات مصر والجزائر وتونس حالة التأهب لخوض جولة الذهاب بالدور النهائي من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم البرازيل 2014.

وتتطلع المنتخبات العربية الثلاثة أن تحجز مكانا لها ضمن البطاقات الخمس الممنوحة لفرق القارة الأفريقية عندما تواجه منتخبات غانا، وبوركينا فاسو، والكاميرون.

في القاهرة أعلن الأميركي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب المصري القائمة النهائية لمواجهة غانا في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي في كوماسي وضمت 7 محترفين خارج مصر هم أحمد المحمدي ومحمد ناجي جدو (هال سيتي الإنجليزي) وحسام غالي (لييرس البلجيكي) ومحمود عبد المنعم (كهربا) (لوسيرن السويسري) وعمرو زكي (السالمية الكويتي) ومحمد صلاح ومحمد النني (بازل السويسري).

واستبعد برادلي الثلاثي آدم العبد مدافع برايتون من الدرجة الثانية الإنجليزية، وأحمد حسن (كوكا) مهاجم ريو آفي البرتغالي وإبراهيم صلاح لاعب العروبة السعودي. كما شملت القائمة 19 لاعبا محليا هم شريف إكرامي وأحمد الشناوي ومحمد صبحي لحراسة المرمى ووائل جمعة ورامي ربيعة ومحمد نجيب وحازم إمام وأحمد فتحي والسيد معوض وأحمد شديد قناوي ومحمد عبد الشافي في الدفاع، ووليد سليمان وعبد الله السعيد وحسام عاشور وحسني عبد ربه وعمرو السولية في الوسط ومحمد أبو تريكة ومحمود عبد الرازق (شيكابالا) وأحمد عيد عبد الملك في الهجوم.

ودخل المنتخب معسكر في المدينة الأولمبية بالدفاع الجوي بضاحية التجمع الخامس بمدينة القاهرة الجديدة لمدة أربعة أيام قبل السفر إلى العاصمة الغانية أكرا يوم 10 الحالي ومنها إلى مدينة كوماسي بطائرة خاصة.

وكان برادلي أجل إعلان القائمة النهائية 24 ساعة بسبب إلغاء مباراة القطن سبور الكاميروني والأهلي ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا السبت وإعادتها أول من أمس خوفا من وقوع أي إصابات في لاعبيه الدوليين.

وقال زكي عبد الفتاح مدرب حراس المرمى: «اطمأننا على لاعبي الأهلي واللاعبون انضموا على الفوز لمعسكر الإعداد باستثناء أحمد فتحي الذي سيخلد للراحة يوما واحدا لآلام في ظهره».

من جهة أخرى عبر محمد إبراهيم مهاجم الزمالك عن حزنه بعد استبعاده من صفوف منتخب مصر وقال: «أحترم رؤية الجهاز الفني وأتمنى التوفيق للفريق في الجولتين الحاسمتين للتأهل لكأس العالم بالبرازيل خاصة أنه حلم كل الشعب المصري وجميع اللاعبين داخل وخارج المنتخب».

وفي الجزائر استدعى الجهاز الفني بقيادة البوسني وحيد خليلودزيتش اللاعب محمد أمين عودية مهاجم دينامو دريسدن الألماني ليحل محل إسحاق بلفوضيل لاعب إنترناسيونالي الإيطالي في تشكيلة ضمت 26 لاعبا استعدادا لمواجهة بوركينا فاسو يوم السبت المقبل.

واستبعد خليلودزيتش اللاعب بلفوضيل المولود في فرنسا بعد أن شارك في مباراتين دوليتين في شهرين عقب محاولات استمرت لفترة طويلة لإقناعه باللعب للجزائر لكنه افتقر إلى المشاركة في المباريات مع إنترناسيونالي في الدوري الإيطالي.

وسيعود عودية إلى المنتخب لأول مرة منذ نهائيات كأس أمم أفريقيا التي أقيمت في مطلع هذا العام بعد أن سجل ثلاثة أهداف في مباراة مع دينامو دريسدن مؤخرا.

وانضم أيضا إلى الفريق الثنائي المحترف في فرنسا فوزي غلام وفؤاد قدير بعد استبعادهما من مباراة أمام مالي في تصفيات كأس العالم الشهر الماضي.

وستستضيف الجزائر مباراة الإياب أمام بوركينا فاسو في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) حيث سيتأهل الفائز بمجموع المباراتين إلى نهائيات كأس العالم.

وجاءت التشكيلة التي أعلنها الاتحاد الجزائري على النحو التالي حراس المرمى: وهاب رايس مبولحي (تشسكا صوفيا) وسي محمد سيدريك (شباب قسنطينة) ومحمد الأمين زماموش (اتحاد الجزائر) وعز الدين دوخة (اتحاد الحراش). والمدافعون مهدي مصطفى (أجاكسيو) وفوزي غلام (سانت إيتيان) وجمال الدين مصباح (بارما) ومجيد بوقرة (لخويا) وكارل مجاني (أولمبياكوس) ونصر الدين خوالد (اتحاد الجزائر) وسعيد بلكلام (واتفورد) والياسين كادامورو (ريال سوسيداد) وعلى ريال (شبيبة القبائل). ولاعبو الوسط: عدلان قديورة (كريستال بالاس) ومهدي لحسن (خيتافي) وسفير تايدر (إنترناسيونالي) وحسن يبدا (غرناطة الإسباني) وياسين براهيمي (غرناطة) وفؤاد قدير (ستاد رين) والعربي هلال سوداني (دينامو زغرب) وعبد المؤمن جابو (الأفريقي) وسفيان فغولي (فالنسيا) وأمير قراوي (وفاق سطيف). والمهاجمون: إسلام سليماني (سبورتنغ لشبونة) ونبيل غيلاس (بورتو) ومحمد أمين عودية (دينامو دريسدن).

وفي تونس استدعى مدرب منتخب تونس الهولندي رود كرول 11 لاعبا محترفا استعدادا للقاء المرتقب ضد منتخب الكاميرون، يتقدمهم صانع اللعب العائد إلى تشكيلة نسور قرطاج ياسين الشيخاوي المحترف بنادي زيوريخ السويسري وزميله في نفس الفريق أمين الشرميطي إضافة إلى ياسين الميكاري لاعب نادي لوسيرن السويسري.

وسجلت التشكيلة أيضا دعوة هداف المنتخب عصام جمعة لاعب نادي الكويت ولاعبي هيرتا برلين أنيس بن حتيرة وسامي العلاقي ووسام بن يحيى لاعب مرسين التركي وسيام بن يوسف لاعب أسترا الروماني. ومن الدوري الفرنسي ضمت القائمة أيضا مهاجم أولمبيك مرسيليا صابر خليفة وعلاء الدين يحيى من لنس ووهبي خزري من باستيا. وخلت القائمة من يوسف المساكني لاعب لخويا القطري بعد التراجع الكبير في مستواه وصانع ألعاب الترجي أسامة الدراجي بينما ضمت في مقابل ذلك 15 لاعبا من الدوري المحلي من بينهم ستة لاعبين من الترجي وأربعة من الصفاقسي واثنان من النجم الساحلي واثنان من البنزرتي ولاعب من الأفريقي.

واستبعاد المساكني والدراجي قد لقي اعتراضا كبيرا من سامي الطرابلسي مدرب المنتخب التونسي سابقا ومدرب السيلية القطري حاليا، لأنه يرى أنهما من العناصر المؤثرة بالمنتخب والقادرة على تغيير مسار المباريات. وقال الطرابلسي: «بصراحة لقد تفاجأت من قرار كرول بعدم استدعاء المساكني وأيضا أسامة الدراجي لهذه المباراة الهامة والمصيرية، أرى أن وجود المساكني ضروري لأنه لاعب خبرة ويبقى عنصرا مهما في التشكيل وقادرا على حسم نتيجة أي مباراة من كرة واحدة مثلما فعل ضد المنتخب الجزائري في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة كما أن وجوده داخل الملعب يعتبر مؤثرا على معنويات زملائه لأنه يبقى قيمة ثابتة وعنصر محوري في التشكيل». وتابع الطرابلسي «إذا ما فرضنا أن المساكني ليس جاهزا مائة في المائة من الناحية البدنية أو أن مستواه تراجع بعض الشيء غير أنه كان بالإمكان أن توجه له الدعوة ويتم الاعتماد عليه في الفترات الحاسمة من المباراة لا أن يتم تجاهله بشكل كامل وعدم استدعائه لهذه المباراة».

من جهة أخرى حسم الاتحاد الدولي أسماء الحكام المعنيين لإدارة مباريات ذهاب الدور الحاسم عن القارة الأفريقية.

وسيدير جاني سيكا زوي من زامبيا مباراة بوركينافاسو مع الجزائر بالجزائر، والمقررة يوم السبت 12 أكتوبر، فيما تم تكليف راجيندرابارساد سيشورن من موريشيوس لإدارة المواجهة بين كوت ديفوار والسنغال التي تقام في نفس اليوم. واختير الكاميروني نيونت لقيادة المباراة التي تجمع إثيوبيا بنيجيريا التي تقام يوم الأحد 13 أكتوبر. أما الحكم كومان كوليبالي من مالي فيشرف على المواجهة بين تونس والكاميرون في نفس اليوم.

وتم إسناد مهمة تحكيم مباراة غانا مع مصر المقررة يوم 14 أكتوبر إلى بوشعيب الأحرش من المغرب.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة