الروبوتات تهدد وظائف بالانقراض

الروبوتات تهدد وظائف بالانقراض

من أبرزها سائقو سيارات الأجرة والمحامون
الجمعة - 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 14 مارس 2014 مـ

تهدد الروبوتات الجوالة (الذكية) باستبدال أكثر من 50 في المائة من القوى العاملة في الولايات المتحدة الأميركية خلال العقدين المقبلين، حسب ما نوه إليه تقرير نشرته شركة «بلومبيرغ» العالمية.

ويحتوي هذا التقرير على إحصاءات من جامعة أكسفورد البريطانية تضم أكثر من 700 مسمى وظيفي مهدد بالانقراض بسبب سهولة استبدال الروبوتات به.

وحسب ما نشره موقع «بيزنس إنسايدر» اليوم (الخميس)، فإن تقرير «بلومبيرغ» أكد أن أكثر وظيفة مهددة هي التي يمارسها موظفو القروض، ومن أنجح شركات المقايضة والقروض هي «داريك إنك» التي لم توظف أي شخص ألبتة وتعتمد على الكومبيوترات الآلية.

وشملت اللائحة وظائف أخرى منها موظفو الاستقبال والمعلومات، والمعاونون القانونيون، وبائعو الألبسة، ورجال الأمن، والمراسلون الصحافيون، والموسيقيون والمغنون، وسائقو سيارات الأجرة، وحتى المحامون.

الجدير بالذكر أن سلاسل الطعام السريع (الفاست فوود) تنوي التخلص من موظفيها واستبدال بهم روبوتات تتلقى وتحضر طلبات الزبائن.

وستؤدي هذه الثورة الروبوتية إلى بطالة العديد في أميركا وباقي دول العالم بحلول عام 2050.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة