الكويت تتوقع عجزًا قياسيًا في موازنة السنة المالية المقبلة

الكويت تتوقع عجزًا قياسيًا في موازنة السنة المالية المقبلة

نتيجة التراجع الحاد في أسعار النفط
الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 28 يناير 2016 مـ

أعلنت وزارة المال الكويتية الخميس عن توقع عجز قياسي يناهز 38 مليار دولار في موازنة السنة المالية 2016-2017. نتيجة الانخفاض الحاد في أسعار النفط الذي يشكل موردا أساسيا للخزينة العامة.

وأوضحت الوزارة في تغريدات عبر حسابها على موقع «تويتر»: «بلغت جملة الإيرادات 7.4 مليار دينار (24.4 مليار دولار) بميزانية 2016-2017» التي تبدأ سنتها المالية في الأول من أبريل (نيسان).

وتبلغ النفقات 18.9 مليار دينار (62.4 مليار دولار)، بانخفاض نسبته 1.6 في المائة عن العام المالي السابق.

وعليه، يقدر عجز الموازنة بـ11.5 مليار دينار (38 مليار دولار).

ومن مجمل الدخل، تبلغ الإيرادات النفطية في الموازنة المقبلة 19.1 مليار دولار، ما نسبته 78 في المائة فقط من إيرادات الموازنة، علما بأن النفط كان يساهم عادة بزهاء 94 في المائة من الإيرادات.

وتوقعت الكويت عجزا بنحو 23 مليار دولار في السنة المالية الحالية التي تنتهي في 31 مارس (آذار)، وذلك للمرة الأولى بعد 16 عاما من تسجيل فوائض، ما ساهم في تكوين احتياط بنحو 600 مليار دولار.


اختيارات المحرر

فيديو